18:49 24 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    انفجار نووي

    "الشرق سيضعف الغرب"...نوستراداموس يتنبأ ببداية الحرب العالمية الثالثة في 2019

    © Fotolia / Romolo Tavani
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 120

    قام الخبراء بفك رموز نبوءة نوستراداموس الرهيبة ووجدوا أن الأحداث الموصوفة فيها، بما في ذلك الصراع العالمي بين الشرق والغرب، بالإضافة إلى سقوط كويكب ضخم، ستحدث في غضون العام المقبل.

    وكان الصيدلي الفرنسي والكيميائي ميشيل دي نوسترام، المعروف أيضاً باسم نوستراداموس Nostradamus ، مشهوراً في يوم من الأيام، ليس بسبب مواهبه في إعداد الخلطات العلاجية، ولكن في المقام الأول بسبب نبوءاته التي تحققت.

    وتوقع نوستراداموس أحداثاً مهمة في حياة فرنسا والعالم ككل بدقة باطنية مذهلة. ومن بين نبوءاته، أخبر العالم حول النار العظيمة في لندن في 1666، بالإضافة إلى وصول أدولف هتلر إلى السلطة. أيضا، وفقا لبعض المصادر، عرف نوستراداموس تاريخ ووقت وفاته.

    في الوقت نفسه، لا يزال هناك العديد من النبوءات لم تتحقق. وقد فكت رموز العديد منها في المخطوطات ورسائل نوستراداموس. وتم فك رموز أحدها مؤخرًا بواسطة مدونين فرنسيين متخصصين في التعامل مع الوثائق القديمة، وفقا لموقع vistanews.

    يقول الخبراء إن نبوءة نوستراداموس تحتوي على نصوص فظيعة عن مستقبل العالم. على وجه الخصوص، يقولون إن الحرب العالمية الثالثة قادمة، وسيضرب كوكب عملاق الأرض.

    "وسيضعف الشرق الغرب "نتيجة لصراع عالمي، ستشارك فيه الولايات أو أوروبا من جهة والصين وروسيا من جهة أخرى.

    أسوأ شيء في هذا التنبؤ من نوستراداموس، وفقا للمدونين، هو أنه سيتحقق بالفعل في عام 2019. ستندلع الحرب العالمية الثالثة بين القوى العالمية الكبرى، وسيصاحبها سقوط جسم سماوي كبير. من المحتمل أن يجبر عدد الضحايا الكبير والنتائج الهائلة لهذا الحدث البلدين على إنهاء الحرب في مرحلة يتفوق فيها "الشرق" على "الغرب".

    يذكر أن فانغا أيضا تنبأت بسقوط كوكب عملاق على الأرض.

    انظر أيضا:

    توقعات نوستراداموس لعام 2018...حرب عالمية ثالثة ودمار إسرائيل
    نبوءة نوستراداموس تتحقق
    تنبؤات فانغا تكشف عواقب اصطدام نبيرو بالأرض
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثالثة, نوسترداموس, فانغا, أوروبا, العالم, الصين, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik