22:58 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 66
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة أمريكية حديثة أن فارق العمر بين الزوجين يمكن أن يؤثر بشكل كبير على استمرار الحياة بينهما.

    وتوصلت الدراسة إلى أن الأزواج الذين يكون فارق العمر بينهم 5 سنوات، تكون نسبة حدوث الطلاق بينهما 18 في المئة، بحسب ما نشرته صحيفة "إليت ديلي".

    وذكرت الدراسة التي أجرتها جامعة إيموري في مدينة أتلاتنا بولاية جورجيا، وشارك فيها 3 آلاف رجل وامرأة، أن نسبة الطلاق ترتفع إلى 39 في المئة، إذا كان فارق السن بين الزوجين يصل إلى 10 سنوات.

    وتصل نسبة الطلاق بين الأزواج إلى 95 في المئة إذا وصلت الفجوة إلى 20 عاما.

    وقالت الدراسة إن الفارق المثالي بين الزوجين لا يجب أن يزيد عن عام واحد، لضمان استمرار العلاقة الزوجية إلى نهاية العمر، وهو أمر يعجز كثيرون عن تحقيقه.

    ويرى الباحثون الذين أجروا الدراسة، أن الأزواج الذين بقوا معا لمدة عامين هم أقل عرضة للانفصال بنسبة 43 في المائة، وأن الذين احتفلوا بالذكرى السنوية العاشرة لزواجهم هم أقل عرضة بنسبة 94 في المائة لوقوع الطلاق.

    انظر أيضا:

    ملك البحرين يزور "بحيرة الحب" مع ولي عهد أبوظبي وحاكم دبي (صور)
    "جنون الحب"... ياباني يتزوج من صورة "ثلاثية الأبعاد" (صور)
    "ومن الحب ما قتل"...يابانية تقتل جنديا أمريكيا
    ترامب يتحدث عن "الحب المتبادل" مع كيم جونغ أون
    "روسيا معكم... مع الحب" تزين موائد الفقراء في حلب (فيديو وصور)
    مراهقات قاصرات يتورطن بعلاقات عبر "فيسبوك" ليصبحن ضحية "الحب الافتراضي"
    باحث يكشف سر لغز "جبل الموت"...مثلث الحب هو السبب
    الكلمات الدلالية:
    الزواج, الحب, دراسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook