15:22 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    حمام سباحة لمعسكر أطفال

    حمام سباحة في نيوزيلندا "متهم" بالعنصرية

    © Sputnik . Maks Vetrov
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01

    تعرضت حملة الصحة العامة والنظافة العامة في أوكلاند في نيوزيلندا، لانتقادات واتهمامات بتشجيعها للعنصرية، بسبب لافتة على حمام سباحة.

    وتظهر اللافتة المثيرة للجدل، فتاة بيضاء تقول لصبي ذو بشرة داكنة، أن يتذكر الذهاب إلى المرحاض قبل النزول إلى حمام السباحة، لتجنب تخفيف نفسه في الماء، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

    وفي منشور له على "فيسبوك"، كتب النائب العمالي تاماتي كوفي، الذي شاهد العلامة على موقع التواصل الاجتماعي: "هل يعلم أي شخص أين يقع حمام السباحة هذا المصحوب بهذه اللافتة، لقد كانت متداولة بشدة عى "فيسبوك"، وأنا بحاجة إلى التحدث إلى المدير الخاص بها".

    وأثار منشور كوفي جدلا على "فيسبوك"، حول ما إذا كانت اللافتة عنصرية أم لا، إذ أيده البعض على أنها تشجع العنصرية والتنميط العرقي، بينما اختلف البعض معه.

    وقال ماس وارد، المدير العام لمدينة أوكلاند في الألعاب الرياضية والترفيهية، إن اللافتة ستزال من حمام السباحة، وسيتم إعادة فحص الحملة بالكامل.

    وأوضح وارد في بيان له، أنه يتم استخدام شخصيات "هيمي" و"مولي"، ضمن المواد التسويقية لمجلس أوكلاند، وتم تصميمها لجذب الشباب من مواطنيها.

    وأكد أن اللافتة لم تكن تهدف إلى إغضاب أي شخص.

    وقال: "نحن بصدد إزالة لافتتنا من مراكز الترفيه لدينا، وسوف نعيد النظر في الحملة بالكامل".

    انظر أيضا:

    تجريد حاصل على نوبل من ألقابه الشرفية بسبب أراء وصفت بـ"العنصرية"
    نار "العنصرية" تحاصر إنتر ميلان... عقوبات بالجملة ورونالدو يدخل على الخط
    نتنياهو يقاطع جلسته مع الدروز بعد نعت بلاده بـ"العنصرية"
    تقرير... محمد صلاح يمكن أن يساعد على نبذ "العنصرية" في إنجلترا
    توابع الخروج المهين... ألمانيا تحسم مصير لوف وأوزيل يتحدث عن "العنصرية"
    الكلمات الدلالية:
    عنصرية, منوعات, حمام سباحة, أخبار منوعات, العالم, نيوزيلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik