06:35 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طوّر باحثون في جامعة كاليفورنيا إرفاين، جهازا إلكترونيا لمراقبة التنفس يوفر قراءات عالية الدقة باستمرار، حيث يمكن ارتداؤه.

    وبحسب موقع "إيرو أليرت"، صمم الجهاز لمساعدة الأطفال المصابين بالربو والتليف الكيسي، وغيرهم من المصابين بالتهاب رئوي مزمن.

    وتم تصنيع الجهاز بطريقة غير مكلفة، من قبل مجموعة من مهندسي الطب الحيوي في الاتحاد الدولي للدراجات، باستخدام لعبة الأطفال الشعبية "شرينكي دينكس".

    ويوضع الجهاز على منطقة الصدر بطرقتين، بين الضلع التاسع والعاشر، وطريقة أخرى على البطن، حيث يمكن للمعلومات التي يتم جمعها — في حالة الربو — أن تنقذ حياة الطفل.

    وفي هذا الصدد يقول مايكل تشو، باحث بالدراسات العليا في قسم الهندسة الحيوية في جامعة كاليفورنيا، "لدينا أجهزة استشعار جديدة تسمح للمستخدمين بالتجول والذهاب أينما شاؤوا، بينما يتم جمع المعلومات الحيوية حول صحة رئتيهم".

    كما علقت ميشيل كيني، أستاذ هندسة الطب الحيوي في جامعة كاليفورنيا، قائلة، إنها كانت مصدر إلهام لمتابعة الابتكار بعد ولادة ابنها قبل تسعة أشهر، حيث يعاني من مضاعفات ومشاكل في الصدر، جعلته دائما على أجهزة المراقبة، وهو الشيء الذي حفزها بشدة كمهندس في مجال الطب الحيوي على أن تعمل على صناعة هذا الجهاز".

    انظر أيضا:

    دواء روسي جديد لمعالجة "الربو" يحدث ثورة طبية
    دراسة حديثة تربط بين الربو واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط
    دراسة جديدة تبعث الأمل لدى مرضى الربو
    الكلمات الدلالية:
    علاج الربو, الطب الحيوي, صحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook