Widgets Magazine
17:49 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    تلفون هواوي

    رغم الضغوط الأمريكية... ألمانيا تقبل عرض "هواوي"

    © AFP 2019 / Christof Stache
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اتخذت ألمانيا قرارا مبدئيا بقبول عرض من شركة "هواوي" بشأن شبكات الجيل الخامس، على الرغم من الضغوط الأمريكية لحظر الشركة الصينية.

    وأعلن مسؤولون أن التحقيق الذي أجرته وكالة الأمن السيبراني الأمريكية، لم يظهر دليلا على أن شركة "هواوي" يمكنها سرقة البيانات من خلال معداتها اللاسلكية، بحسب ما نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

    ولم تتمكن وكالة الأمن السيبراني الأمريكية من اكتشاف أي دليل على أن "هواوي" فعلت أي شيء خاطئ، وأن المحادثات مع الولايات المتحدة وبريطانيا حول الثغرات الأمنية المحتملة كانت في النهاية غير حاسمة.

    وكان عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس مكتب لجنة الشؤون الخارجية في الحزب، يانغ جيه تشى، أعلن خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، على هامش أعمال مؤتمر الأمن في ميونيخ، أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون الشامل مع ألمانيا، لضمان معاملة عادلة لشركاتها الاستثمارية وشركات التكنولوجيا الفائقة في ألمانيا.

    هذا وفي وقت سابق ذكرت وسائل الإعلام، أن السلطات الألمانية تدرس إمكانية تعديل قانون الاتصالات من أجل تعزيز الرقابة على الشركات التي ستشارك في تنفيذ أنظمة الاتصالات المتنقلة "5 جي" في البلاد، بما في ذلك "هواوي" الصينية.

    وواجهت "هواوي" مؤخرا إجراءات تقييدية ورقابية فرض معظمها من جانب دول غربية. ففي منتصف آب/ أغسطس الماضي، سن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تشريعا يحظر على المؤسسات الحكومية اعتماد خدمات "هواوي"، و"زد تي إي"، وشركات صينية أخرى بعد حظر الجيش الأمريكي بيع منتجات الشركة من الهواتف النقالة بدعوى تعريضها أفراد الجيش، ومعلوماتهم، ومهماتهم للخطر.

    انظر أيضا:

    مؤسس هواوي عن الحظر الأمريكي: العالم لا يمكنه العيش دوننا
    على خلفية أزمة "هواوي"... الصين تأمل في معاملة عادلة لشركاتها التكنولوجية في ألمانيا
    بالفيديو... مواصفات هاتف هواوي "جي5" القابل للطي
    أمريكا تطلب تولي أمر المديرة المالية لـ"هواوي"
    أمريكا تقدم رسميا طلبا لتسليم مديرة "هواوي"
    الكلمات الدلالية:
    هواوي, أمريكا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik