Widgets Magazine
23:12 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل

    علاقة بين الملك المصري والنجوم السماوية... دراسة تكشف سر تعامد الشمس على تمثال رمسيس

    © Sputnik . Hend Eldawy
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    كشفت دراسة حديثة عن علاقة جمعت بين الملك رمسيس الثاني، والنجوم السماوية.

    وأفادت الدراسة، التي أعدها الدكتور أحمد عوض الباحث المصري المتخصص في رصد الظواهر الفلكية بالمعابد والمقاير المصرية القديمة، إن نجم "أوريون" قد اقترن شروقه السنوي مع يوم تتويج رمسيس الثاني ملكا على مصر.

    ويرجح علماء الأثار أن يكون الملك رمسيس الثاني، قد أتم طقوس تتويجه في ذات يوم وساعة شروق النجم "أوريون".

    وطبقا للدراسة، فإن هذا النجم يجسد التمثيل السماوي للمعبود "أوزيريس" والذي يعد أول من اعتلى عرش مصر القديمة، وأتم الملك رمسيس الثاني تتويجه تيمنا بهذا النجم واقترانا من خلاله بالمعبود "أوزوريس".

    ويشير الدكتور أحمد عوض، في دراسته العلمية، إلى أنه من الإعجاز الفلكي الذي عرفته مصر القديمة، واشتهر به معبد أبو سمبل، هو أن الزاوية الأفقية لموقع شروق هذا النجم في يوم تتويج الملك "رمسيس الثاني" هي ذات الزاوية الأفقية التي تشرق عليها الشمس في يومي تعامد أشعتها على تمثال الملك داخل قدس الأقداس في معبد أبو سمبل.

    وأشار إلى أن الشمس تشرق على زاوية 100.5 درجة قوسية مقاسة من اتجاه الشمال، عكس حركة عقارب الساعة، وهو ما يعد بدوره اقترانا للملك رمسيس الثاني مع المعبود أوزوريس داخل معبده الكبير بأبو سمبل، في ذكرى تتويجه السنوي، وذلك من خلال ذلك التماثل بين موقع شروق النجم "أوريون" وموقع شروق الشمس في مواجهة تمثال الملك داخل قدس أقداس معبد أبو سمبل.

    انظر أيضا:

    مصر تعيد ترميم تمثال رمسيس الثاني (بالصور)
    كبير الآثاريين المصريين يكشف سر "خراطيش" رمسيس في السعودية
    بعد 58 عاما... المتحف المصري الكبير يستقبل تمثالين للملك رمسيس الثاني والإله حورس
    حقائق مدهشة بعد العثور على مقبرة كبير قادة جيش رمسيس الثاني
    مصر... تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل (صور)
    الكلمات الدلالية:
    رمسيس الثاني, معبد أبو سمبل, سر, الفراعنة, دراسة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik