00:00 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت البعثة الأثرية المصرية السويدية المشتركة بمنطقة جبل السلسلة برئاسة ماريا نيلسون، عن ورشة من عصر الدولة الحديثة لصناعة العناصر المعمارية، مثل الأعمدة والتماثيل والمقاصير.

    وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، إن من بين العناصر المعمارية المكتشفة بالورشة تمثال ضخم يعرف باسم "الكريوسفينكس"، وهو تمثال برأس كبش، بدلا من رأس إنسان وجسم أسد)، يبلغ طوله حوالي 5 أمتار، وارتفاعه 3.5 متر، وعرضه 1.5 متر.

    وأضاف أن التمثال مصمم  بأسلوب مماثل لتمثال "الكريوسفينكس" الموجود إلى الجنوب من معبد خونسو بالكرنك، ويعود لعهد الملك امنحتب الثالث من الأسرة الثامنة عشر.

    وقال عبد المنعم سعيد مدير عام آثار أسوان والنوبة، إن البعثة عثرت على لوحة مستديرة فارغة، وتمثال صغير على هيئة ثعبان الكوبرا، من المرجح أن تكون صنعت لتتويج رأس التمثال.

    وكشفت البعثة عن جزء من تمثال آخر على هيئة كبش، لكنه صغير الحجم، ومئات من كسرات حجرية، عليها كتابات هيروغليفية،  تنتمي إلى الناووس المهدم الخاص بالملك أمنحتب الثالث، بالإضافة إلى بقايا تمثال لصقر، وأجزاء من مسلة من بينها الهريم الخاص بها.

    من جانبها أكدت رئيسة البعثة ماريا نيسلون، أهمية الكشف كونه يسلط الضوء على منطقة جبل السلسلة، ويؤكد أن المنطقة لم تكن فقط منطقة محاجر، حيث أقيمت بها بعض الورش لصناعة مختلف العناصر المعمارية.

    انظر أيضا:

    بالفيديو والصور... ضبط شبكة تسرق الآثار والأمن السوري يستعيد إنجيل بيزنطي وزئبق أحمر
    الآثار المصرية تكتشف نموذجا متطورا لمعاصر النبيذ في العصور القديمة
    "الآثار المصرية" تعلن اكتشاف 6 مقابر من عصر الدولة القديمة في أسوان
    بالصور... الآثار المصرية تسترد قطع مهربة من بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الآثار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook