11:13 22 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    شركة مايكروسوفت

    أهدأ مكان على كوكب الأرض... لا تستطيع البقاء فيه أكثر من 45 دقيقة

    © East News / UPI Photo/keizo Mori
    منوعات
    انسخ الرابط
    140

    يحتضن مقر شركة "مايكروسوفت" في العاصمة الأمريكية واشنطن "غرفة الصمت" التي تعد أهدأ مكان على كوكب الأرض.

    قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الجمعة، إنه يمكن لمن يدخل "غرفة الصمت"، سماع دقات قلبه وطقطقة عظامه بوضوح، مؤكدة في الوقت ذاته، أنه رغم الهدوء في الغرفة التي بلغت تكلفتها 1.5 مليون دولار أمريكي، فإن كل من دخلها لم يتمكن من المكوث فيها أكثر من 45 دقيقة بشكل متواصل".

    وأضافت الصحيفة، أن "مايكروسوفت تستخدم غرفة الصمت لضبط دقة أصوات بعض منتجاتها، مثل سماعات الرأس، ونقرة زر الفأرة، من أجل أن تكون مثالية ومريحة للمستهلكين".

    وأشارت "ديلي ميل"، إلى شكوى ممن دخلوا إلى الغرفة من الانزعاج، مؤكدة أن "هذا الانزعاج كان مصدره الوحيد صوت النفس الخاص بهم، أو ضربات قلوبهم المتواصلة".

    وقال المهندس في شركة مايكروسوفت، هوندراج غوبال، في تصريحات للصحيفة، إن "بعض الأشخاص يدخلون إلى الغرفة لمدة دقيقة واحدة فقط، بعدها يطلبون الخروج على الفور". وأضاف غوبال، الذي قاد الفريق الذي بنى غرفة الصمت: "لا يمكن للناس المكوث فيها طويلا. إنها تهز أدمغتهم. إنها حرمان حسي بكل ما تحمل الكلمة من معنى".

    وأوضح أن "الصمت الذي يخيم على الغرفة، التي تزيد مساحتها عن 6 أمتار بقليل، حاز على رقم قياسي من موسعة غينس باعتباره الأقل درجة على وجه الأرض".

    وأكد أن "الغرفة تحيط بست طبقات من الخرسانة، يصل سمك كل منها إلى 12 بوصة، مما يساعد على حجب الأصوات القادمة العالم الخارجي" وأن الجدران والأرضية والسقف هي مغطاة بأوتاد عملاقة من رغوة الألياف الزجاجية للقضاء على أي صدى داخلها.

    انظر أيضا:

    "مايكروسوفت" تختبر تحديثات جديدة يصلح 50 ثغرة في "ويندوز 10"
    بعد تأييد "مايكروسوفت"... الحكومات ستعرفك من وجهك
    هاتف ذكي قابل للطي من مايكروسوفت قريبا في الأسواق
    "مايكروسوفت" تعود لمنافسة "سامسونغ" و"آيفون" بهاتف هو "الأول في العالم"
    الكرملين: اتهامات "مايكروسوفت" لا أساس لها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بل جيتس, أخبار مايكروسوفت, أخبار التكنولوجيا, أخبار العالم, موسوعة غينيس, مايكروسوفت أوفيس, مايكروسوفت سرفس, مايكروسوفت, واشنطن, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik