13:13 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شدد طبيب بيطري على أن تناول الجراد يشكل خطورة عالية على الكبد، والجراد مسرطن وغير صالح للأكل، مشيرا إلى أن طهوه غير كاف لتخليصه من السموم والمبيدات الحشرية التي رشت عليه في أكثر من دولة مر بها.

    ووفقا لصحيفة "الإمارات اليوم"، تابع الطبيب كمال الحمادي أن الجراد سيكون وجبة ذات قيمة غذائية عالية في حال لم يكافح بالمبيدات الحشرية، لاحتوائه نسبة كبيرة من البروتين.

    ويتكبد أشخاص عناء السفر إلى دول مجاورة لشراء أكياس كبيرة، مملوءة بالجراد، يطهونها بطرق مختلفة.

    ويطهى الجراد لمدة ساعة ونصف في ماء مغلي مع الملح، كما يمكن أن يؤكل مشويا، أو مقليا.

    وأشار العديد من المواطنين إلى أن وجبة "مجبوس الجراد"، تعد من أشهى المأكولات وأكثرها إشباعا، حيث أكد الكثيرون أن طعمه قريب من طعم الجمبري.

    وعاد الطبيب البيطري كمال الحمادي، ليوضح أن أول عضو يمكن أن تدمره المواد الكيماوية العالقة في الجراد هو الكبد، إذ تترسب فيه هذه المواد الكيماوية، وقد تعطل عمله جزئيا في حال تكرار الوجبات بكميات كبيرة، بسبب نسبة المواد الضارة التي تحويها هذه الحشرة.

    وأوضح الحمادي أن للجراد فوائد كبيرة، في حال لم يتعرض لعمليات المكافحة، فهو مقو طبيعي، ويصنف من أكثر المنشطات كفاءة وفاعلية، فضلا عن أنه يزيد من نشاط الجسم، إذ يزوده بالطاقة والحيوية، إضافة إلى دوره في علاج حالات الروماتيزم، وتقليل حدة آلام الظهر، وعلاج مشكلة تأخر نمو الأطفال، وتنشيط الدورة الدموية، وزيادة تدفق الدم في الجسم.

    انظر أيضا:

    سعر الكيلو وصل إلى 200 ريال... إقبال كثيف على الجراد في السعودية
    الجراد يعود كأكلة شعبية إلى المائدة في الكويت (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الجراد, الإمارات, الخليج, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook