Widgets Magazine
04:03 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    فتيات

    بريطانيا تحذر طالبات المدارس من "إجراء خطير" يتعلق بصدورهن

    © Photo / cc
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    طالب أكبر اتحاد تعليمي في بريطانيا، اليوم الثلاثاء، بضرورة تعميم تحذير في كافة المدارس، بشأن مخاطر توجه بعض الطالبات نحو إجراء خطير يسمى "كي الصدر".

    وتقوم فكرة "كي الصدر"، على وضع حجر ساخن جدا على ثدي الفتاة، حتى لا ينمو بشكل طبيعي وبذلك يحدث الكي، فلا تثير الشابة أي شهوة جنسية لدى الرجال.

    ويحظى إجراء "كي الصدر" بانتشار كبير في مجتمعات غرب أفريقيا.

    وقال الاتحاد الوطني للتعليم في بريطانيا "NEU"، إنه يجب أيضا تدريب المعلمين في المدارس على اكتشاف علامات الممارسة "الضارة"، التي تهدف إلى منع الفتيات المراهقات من جذب انتباه الرجال لهن.

    وقال كيفن كورتني، السكرتير العام المشترك للاتحاد، في بيان لـ"رويترز": "يدين الاتحاد الوطني للتعليم، ممارسة "كي الثدي"، التي تلحق الضرر بالفتيات الشابات، وتدعم العمل لمعالجة الأسباب الجذرية".

    ويشير كورتني، إلى "أنه بالعلاقات الإلزامية المناسبة للعمر، وكذلك التعليم الجنسي، سيساعد ذلك الفتيات والشابات على اكتساب الثقة لتأكيد سيطرتهن على أجسادهن وحياتهن".

    وبينما لا توجد بيانات رسمية عن عدد الفتيات اللاتي خضعن لكي الثدي في بريطانيا، فإن منظمة "Came Women and Girls Development Organization"، وهي جمعية خيرية بريطانية تساعد الناس من المجتمعات المحرومة، تقدر أن  العديد يقارب 1000 فتاة.

    وقالت الحكومة البريطانية في فبراير/ شباط، إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما أو أكبر، سيتم تعليمهم عن الضرر الناجم عن "تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية"، وهي طقوس تنطوي على الإزالة الجزئية أو الكلية للأعضاء التناسلية الخارجية.

    وعلى الرغم من أن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية يعد جريمة جنائية في بريطانيا منذ عام 1985، إلا أنه لا يوجد قانون يحظر على وجه التحديد "كي الصدر" في البلاد.

    ووفقا للمركز الوطني البريطاني لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، الذي شن حملة ضد هذه الممارسة في عام 2017، فإن "كي الصدر" له العديد من الآثار السلبية على الفتاة، منها الإصابة بصدمة نفسية وآثار صحية خطيرة، بما في ذلك الخراجات والعدوى والتندب.

    وقال المركز، الذي تديره جمعية بارناردو الخيرية للأطفال ورابطة الحكم المحلي، إن بعض الأسر تستخدم أحجارا كبيرة ساخنة لضغط أنسجة الثدي للفتاة لمنعهما من النمو.

    ولفتت ليثين بارثولوميو، رئيسة المركز، إلى أنه "من المحتمل إخضاع الفتيات في المدارس الابتدائية البريطانية لكي الصدر، لذا فإن المحادثات التي تمنح الأطفال فرصة لتطوير قدرتهم على التعبير عن مخاوفهم تعتبر أمرا مهما".    

    انظر أيضا:

    بالفيديو...حمالة صدر تؤدي وظيفة غريبة
    حمالة صدر تبلغ قيمتها 3 ملايين دولار في الولايات المتحدة
    بالصور...هكذا يقسن اليابانيات حجم صدورهن
    بالفيديو: ملكة جمال لبنان السابقة ترد على أسامة الرحباني بـ "تغطية صدرها"
    بالفيديو...فتاة عارية تقتحم مباراة كاتبة على صدرها "أردوغان قاتل"
    الكلمات الدلالية:
    تعليم, صدر, أخبار بريطانيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik