21:50 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علمت فتاة بريطانية أنها حامل، قبل دقائق من الولادة، مؤكدة أنها لم تلاحظ أي أعراض أو مؤشرات تدل على وجود جنين في رحمها.

    ووفقا لصحيفة "ذا صن"، أكدت إيما لويز ليجيت صاحبة الـ19 عاما، أن بطنها لم يكن منتفخا كما الحال لدى الحوامل، وأنه انتفخ قبل دقائق فقط من حدوث عملية الولادة.

    وأوضح الأطباء للفتاة، أنهم لم يتمكنوا من إيجاد تفسير لعدم انتفاخ بطنها قبل الولادة، إلا أن هناك شكوك حول تموضع الجنين بالقرب من أسفل ظهر أمه.

    كما تحدثت الشابة عن عدم شعورها طوال فترة الحمل بأي أعراض مزعجة، فلم تتقيأ ولم ترغب بشدة في أكل صنف معين من الطعام، ولم تشعر بركلات الجنين داخل بطنها.

    ومرت الفتاة بانقطاع الدورة الشهرية عنها، إلا أنها ظنت أن الأمر ناجم عن أدوية طبية كانت تواظب على تناولها.

    وأشارت لويز إلى أنها شعرت بالصدمة والخوف عندما استيقظت يوما ما ووجدت بطنها منتفخا، لتقرر الذهاب إلى المستشفى، وتنجب مولودتها في الطريق.

    وأطلقت الأم اسم كيارا على مولودتها الجديدة، التي قدمت إلى الحياة بصحة ممتازة، وجعلت إيما لويز أما للمرة الثانية.

    انظر أيضا:

    مشروبات تؤثر على حجم الجنين... يجب اجتنابها خلال فترة الحمل
    تعرف على مخاطر التدخين خلال فترة الحمل
    مخاطر تناول القهوة والشاي خلال الحمل
    الكلمات الدلالية:
    الولادة, حمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook