00:59 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    باتت سيدة سويدية أول امرأة في العالم تحمل وتنجب طفلا يتمتع بصحة جيدة، عقب خضوعها لجراحة زراعة رحم قام بها روبوت.

    وأنجبت المرأة التي لم يكشف عن هويتها، ذكرا يزن 2.9 كغ، عن طريق عملية قيصرية بعد 36 أسبوعا من الحمل.

    وتعتمد عمليات زراعة الرحم على استئصال رحم إحدى النساء وزراعته في امرأة، لا يمكنها إنجاب طفل بشكل طبيعي، وحصلت السيدة السويدية على رحمها عام 2017.

    وكانت السيدة تحتفظ ببويضات تم استخدامها من قبل الأطباء في عملية التلقيح الصناعي، وكشف الفريق الطبي أن المرأة والطفل لم يعانيا من أية مضاعفات، وأن الولادة سارت كما كان يخطط لها.

    يذكر أن 15 طفلا فقط حول العالم ولدوا من رحم مزروع، 9 منهم في السويد، والبقية في الولايات المتحدة والبرازيل وصربيا والهند.

    وتعد حالة هذه السيدة، الأولى من نوعها التي يتم خلالها الاستعانة بروبوت لزراعة الرحم.

    ويتم التحكم في الروبوت من قبل اثنين من الجراحين، يستخدمان عصا التحكم التي تحول حركاتهم إلى حركات دقيقة للغاية في أذرع الروبوت، ما يسمح بإجراء العملية من خلال خمسة ثقوب بقطر 1 سم للواحد في جسم المتبرع.

    ويؤكد الأطباء أن الجراحة بواسطة الروبوت، تقلل من كمية الدم التي يفقدها المرضى.

    انظر أيضا:

    البنتاغون يصدر بيانا جديدا بشأن حمل كوريا الشمالية على نزع سلاحها النووي
    تصريحات إيرانية بشأن "صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية"
    حمل 16 ممرضة في آن واحد في أحد المستشفيات الأمريكية
    حقوقي يمني: غريفيث حمل رسالة مطمئنة لجميع الأطراف
    الكلمات الدلالية:
    حمل, ولادة, روبوت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook