11:29 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اشتبك نشطاء مع الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس، اليوم الجمعة 28 يونيو / حزيران، في ظل ارتفاعات درجات الحرارة إلى مستويات قياسية.

    قالت وكالة "رويترز"، إن الشرطة استعانت بالدروع الواقية ورذاذ الفلفل لتفريق عشرات من النشطاء المعنيين بالمناخ خلال قيامهم بتعطيل السير، على جسر فوق نهر السين في باريس.

    وجاء ذلك في ظل معاناة المدينة من موجة شديدة الحرارة سجلت فيها درجات الحرارة معدلات قياسية، يقول كثيرون إنها ناجمة عن الاحتباس الحراري.

    ولفتت الوكالة إلى أن المحتجون ينتمون لجماعة (أكستنشن ريبيليون)، حركة عصيان مدني بدأت في بريطانيا، وحركة السير على جسر سولي في وسط باريس، وذلك في أحدث نشاط احتجاجي بشأن المناخ في شمال وغرب أوروبا.

    وذكر ضابط شرطة، في الموقع إن نحو 90 شخصا شاركوا في الاحتجاج بينما قالت الحركة إن عدد المشاركين بلغ 200 شخص، بحسب "رويترز".

    وقالت هيئة الأرصاد الفرنسية، في وقت سابق، اليوم الجمعة، إن البلاد سجلت ارتفاعا قياسيا في درجة الحرارة، ثلاث مرات في نفس اليوم، وذلك في ظل معاناة وسط وجنوب أوروبا من موجة حر قائظ.

    انظر أيضا:

    دراسة: التغير المناخي يؤدي إلى زيادة قياسية في تساقط الثلوج في ألاسكا
    قبل 1250 عاما قبل الميلاد... الفراعنة أدركوا خطر "التغير المناخي"
    التغير المناخي يطال خصوبة الرجال و خطر يهدد البشرية
    التغير المناخي ساهم بزوال حضارة ازدهرت قبل 4 آلاف عام
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, أخبار منوعات, التغير المناخي, باريس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook