16:48 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    243
    تابعنا عبر

    انفعل الممثل المصري أحمد الفيشاوي على الصحفيين، أثناء قيامه بتشييع جنازة والده الفنان فاروق الفيشاوي، التي أقيمت بعد ظهر اليوم الخميس من مسجد مصطفى محمود في منطقة المهندسين في العاصمة المصرية القاهرة.

    وحاول الفيشاوي إبعاد المتجمهرين، سواء من المصورين أو الصحفيين أو الجمهور العادي، عن التواجد في هذه اللحظة حول العربة التي تقل جثمان والده.

    وبحسب تقارير محلية، فإن ندى الكامل، زوجة أحمد الفيشاوي، تدخلت أيضا، واشتبكت مع بعض المتواجدين، في محاولتها للوصول إلى زوجها لمساندته.

    ولم يسعد أحمد الفيشاوي بتواجد زوجته في هذه اللحظة، إذ انفعل عليها بشدة ووبخها، وطالبها بالابتعاد عن المكان.

    وحرص عدد كبير من الفنانين على حضور جنازة الراحل فاروق الفيشاوي، من بينهم نبيل الحلفاوي، وأشرف زكي نقيب الممثلين، ونهال عنبر، وكمال أبو رية، وعماد رشد، وهاني مهنا، وابنته هنادي مهنا، وكذلك عمرو محمود ياسين، وعمرو يوسف، ورشوان توفيق، ودنيا عبدالعزيز، ورجاء الجداوي، وشهيرة، وسامح الصريطي.

    وتوفي فاروق الفيشاوي في ساعة مبكرة اليوم الخميس، عن 67 عاما، متأثرا بغيبوبة كبدية أنهت صراعه من مرض السرطان.

    وكان الفيشاوي قد فاجأ الوسط الفني ومعجبيه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أثناء تكريمه بافتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بإعلان إصابته بمرض السرطان. وقال حينها "بعد بعض التحاليل والفحوصات والأشعة، طبيبي المعالج أخبرني أني مصاب بالسرطان. سأتعامل مع هذا المرض على أنه صداع، وبالعزيمة وبالإصرار سأنتصر على هذا المرض".

    ونعاه عدد كبير من الفنانين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، منهم صلاح عبد الله وأحمد السقا ومحمد عادل إمام وعمرو عبد الجليل ورانيا يوسف وإلهام شاهين وفيفي عبده ودنيا سمير غانم وإيمان العاصي.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من أحمد الفيشاوي على انفصاله عن زوجته
    النيابة المصرية تأمر بضبط وإحضار الفنان فاروق الفيشاوي
    یعجز الطب وننتظر معجزة... ناقد يثير القلق عن حالة الفنان فاروق الفيشاوي
    وفاة الفنان المصري فاروق الفيشاوي عن عمر يناهز 67 عاما
    "الزعيم" ينعي فاروق الفيشاوي بجملة وصورة
    الكلمات الدلالية:
    منوعات, أخبار مشاهير, مشاهير, أحمد الفيشاوي, فاروق الفيشاوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook