02:14 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 167
    تابعنا عبر

    توفيت فتاة عقب إصابتها بنوع من الأميبا النادرة التي تأكل الدماغ، تسللت إلى داخل جسدها خلال السباحة مع عائلتها في نهر بارزوس بالقرب من واكو، في ولاية تكساس.

    ووفقا لصحيفة "الإندبندنت"، بدأت الفتاة تعاني من الصداع والحمى، قبل أن تبدأ أعراض الهلوسة والترنح لديها.

    وظلت الفتاة تعاني من المرض لنحو أسبوع، ليعلن الأطباء إصابة الفتاة بأميبا "نايغلريا فاولري"، المعروفة باسم "الأميبا آكلة الدماغ".

    هذا النوع من الأميبا، كائن نادر وحيد الخلية مميت، يتواجد في المياه العذبة الدافئة، كالأنهار أو الينابيع الحارة أو البحيرات العذبة.

    وتشق الأميبا طريقها عبر الأنف إلى دماغ الضحية، كما توجد في التربة بالقرب من تصريف المياه الدافئة في المنشآت الصناعية والمسابح غير المعالجة بالكلور.

    وتهاجم الأميبا الدماغ والجهاز العصبي المركزي وتسبب مرض التهاب السحايا الأميبي الأولي، وتشمل الأعراض الأولية تغيرات في الطعم والرائحة والصداع والحمى والغثيان والتقيؤ وتصلب الرقبة.

    وتتطور الأعراض إلى الهلوسة والارتباك وعدم الاهتمام والترنح، ويتطور المرض بسرعة خلال فترة تتراوح من ثلاثة إلى سبعة أيام.

    يذكر أنه منذ اكتشاف هذا النوع من الأميبا في ستينيات القرن الماضي، سجلت 145 حالة إصابة في الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    صيادة الكائنات الفضائية.. ما هي أسرار "المنطقة 51"
    شاهد.. كائن أسطوري يتحول إلى مخلوق حقيقي في إحدى البحيرات الأمريكية
    كائن فضائي وماكينة حلاقة و"بوتاغاز"... كيف شاهد الناس هاتف "آيفون 11" الجديد
    الكلمات الدلالية:
    طفلة, موت, السباحة, نهر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook