18:33 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة حديثة، مرور كوكب الأرض بعصر جليدي قبل نحو 470 مليون عام عقب انفصال كويكب متسببا في سحابة ضخمة من الغبار حجبت ضوء الشمس.

    ويحاول العلماء في العصر الحالي، اختلاق حدث مماثل بهدف تبريد المناخ في الوقت الحالي، بحسب صحيفة "غارديان".

    وأوضح علماء من جامعة لوند في السويد، أن هذا الاكتشاف قد يفتح الباب لمعالجة ظاهرة ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض.

    وجاء في الدراسة "أظهرت النتائج أن سحابة الغبار تسببت في بعض الأوقات في تبريد الأرض بشكل كبير".

    ويناقش العلماء والباحثون على مدار ما يزيد عن عقد، طرق صناعية مختلفة لتبريد الكوكب، لتفادي حدوث كارثة مناخية.

    ويسعى العلماء لبحث إمكانية وضع الكويكبات على غرار الأقمار الصناعية في مدارات حول الأرض، لنفث الغبار الناعم باستمرار وحجب أشعة الشمس جزئيا.

    انظر أيضا:

    كويكبان كبيران يقتربان من الأرض في وقت واحد
    ثاني أقوى عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض
    لأول مرة في التاريخ... العثور على الماء في كوكب غير الأرض
    الكلمات الدلالية:
    الاحتباس الحراري, كوكب الأرض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook