11:05 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تحقق الشرطة البريطانية في ولادة امرأة داخل زنزانتها في أكبر سجن في البلاد، بعد أن مات رضيعها.

    ودخلت السجينة المخاض في الساعات الأولى من يوم الجمعة، 27 سبتمبر/أيلول الماضي، ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، فقد كانت المرأة وحدها في زنزانتها عندما أنجبت الرضيع، ولم تكن هناك استجابة من السجانين لحالتها.

    وأكدت مديرة السجن، فيكي روبنسون، أن طفلا مات في السجن، وأن المسؤولين في السجن قدموا الدعم للأم، موضحة أن المسؤولين فتحوا تحقيقا موسعا بشأن الحادثة.

    وقالت روبنسون: "نحن ندعم الأم ونحن معها ومع أسرتها، وتفكيرنا منصب على هذا القضية. نحن نجري تقييم كامل وشامل للوضع ونعمل مع جميع السلطات المعنية للتحقيق بما جرى".

    نزلاء السجن يبلغ عددهم نحو 600 نزيل، ويشتمل على وحدة للأم والأطفال الرضع الذين يولدون داخله، أو للأمهات اللائي وضعن مولودا قبل السجن، حيث يسمح القانون البريطاني بأن تحتفظ الأم بأطفالها داخل السجن حتى يبلغوا 18 عاما.

    انظر أيضا:

    السجن شهران لصيادين كوريين شماليين هاجموا حرس الحدود في روسيا بالسلاح
    السجن 30 عاما لعراقي في الولايات المتحدة عمل مترجما للجيش الأمريكي
    "لا أريدك أن تذهبي إلى السجن"... شاهد: شاب يعانق شرطية قتلت شقيقيه بعد إدانتها
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, السجن, الشرطة البريطانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook