18:06 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول، يحيي العالم اليوم العالمي للصحة النفسية، سعيا لزيادة الوعي بقضايا الصحة النفسية.

    وتم اختيار الموضوع الرئيسي لهذا العام، ليكون منع الانتحار، حيث أنه سنويا يقوم نحو 800 ألف شخص بإنهاء حياتهم، بجانب عدد أكبر يحاول الانتحار.

    ويعد الانتحار، ثاني الأسباب الرئيسية للوفاة حول العالم، وتحديدا في الفئة العمرية ما بين 15 و29 عاما.

    منظمة الصحة العالمية كشفت أنه أمام كل حالة انتحار، توجد 20 حالة محاولة انتحار، وغالبا ما تتكرر تلك المحاولات حتى تنجح..

    وتحدث 80% من حالات الانتحار في الدول ذات الدخل المتدني والمتوسط، بسبب غياب الموارد المطلوبة لتقديم المساعدة لمن يعاني من أزمة نفسية أو اكتئاب.

    وتؤكد المنظمة أنه بالإمكان منع الانتحار عبر توحيد الجهود ومشاركة الجميع في هذه المهمة، مشيرة إلى العديد من التوصيات للمساعدة.

    ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، هذه التوصيات متمثلة في تقديم الدعم النفسي لطلاب المدارس، والتحديد المبكر للأشخاص الذين قد تبدو عليهم أعراض المرور بأزمة ربما تؤدي بهم إلى الانتحار، وتقديم المساعدة الفورية لهم، مع تشجيع وسائل الإعلام على نشر قصص مليئة بالأمل والإيجابية.

    كما يجب حث الأشخاص على التوجه لطلب المساعدة، فالحديث عن الرغبة في الانتحار لا ينبغي أن يرتبط بالعيب أو العار، بجانب تسخير موارد الحكومات لوضع خطط استجابة وطنية لمنع الانتحار.

    انظر أيضا:

    محاولة انتحار فاشلة داخل المترو بمحطة "المعدومين" في الجزائر
    بالصور... محاولة انتحار فاشلة في السعودية
    بسبب التنمر... انتحار طفل سوري على باب مقبرة في تركيا
    الكلمات الدلالية:
    الانتحار, منظمة الصحة العالمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook