02:15 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    سحبت ولاية ميشيغان الأمريكية عقدا بقيمة 600 مليون دولار من شركة "فيشر إنفستمنتس" لإدارة الثروات، بسبب تعليقات جنسية قالها مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي كين فيشر، خلال قمة اقتصادية.

    ووفقا لوكالة "بلومبرغ" الاقتصادي، قارن فيشر بين استراتيجيته في إدارة الثروات واستراتيجية اختيار النساء لممارسة الجنس، مذكرا بجيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي الذي اتّهم بالإتجار بالفتيات هذا العام قبل أن ينتحر في السجن.

    وصرح مسؤول كبير في مكتب ولاية ميشيغان للاستثمار، بأن سحب العقد البالغة قيمته 600 مليون دولار جاء بسبب "تعليقات رئيس الشركة غير المقبولة على الإطلاق".

    واستنكر فيشر رد الفعل على تصريحاته، قائلا: "الحضور أساءوا فهم تعليقاتي"، واعتذر الرجل الذي تدير شركته أصولا بقيمة أكثر من 100 مليار دولار، عن تعليقاته.

    وقال فيشر: "بعض الكلمات والعبارات التي استخدمتها خلال مؤتمر عقد مؤخرا لتوضيح بعض النقاط كانت خاطئة بشكل واضح، ولم يكن ينبغي علي أن أذكرها".

    وأتم "أدرك أن هذا النوع من اللغة ليس له مكان في شركتنا أو الصناعة. أنا أعتذر بكل صدق".

    انظر أيضا:

    بصورة دون تعليق... تركي آل الشيخ يسخر من عدد حضور بطولة العالم في قطر
    أول تعليق من قيس سعيد عقب إظهار استطلاعات الرأي فوزه برئاسة تونس
    بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم "الممر"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, رجل أعمال, مؤتمر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook