03:02 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد سطام البلوي رئيس جمعية المرشدين السياحيين بالسعودية، إن عدد رخص الإرشاد الممنوحة للسيدات في المملكة بلغت 83 رخصة حتى الآن.

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن عدد الرخص الممنوحة للذكور بلغ 594 رخصة، ليصبح إجمال الرخص 677 رخصة، فيما تم تدريب 405 من السيدات في إطار تأهيلهن للعمل بمجال الإرشاد السياحي بالسعودية.

    وتابع البلوي إن توجه السعودية لتمكين المرأة في كافة المجالات دفع العديد من السعوديات للتدريب من أجل العمل في الإرشاد السياحي، خاصة مع بدء إتاحة التأشيرة السعودية.

    وتابع أن الجمعية بدأت تدريب المرشدات السياحيات منذ فترة، وأن قرار الموافقة على عمل السيدات في الإرشاد السياحي ساهم في زيادة نسبة العاملين، خاصة أنها كانت مقتصرة على الرجال فقط.

    وأشار إلى أن عدد السيدات المتقدمات للعمل في الإرشاد أصبح ملحوظا.

    وأشار إلى أن الجمعية تعمل على تأهيل الفتيات والشباب في مجال الإرشاد السياحي ببرامج عدة، حيث بدأت في تدريب نحو 30 من المرشدين الشباب والفتيات في سياحة الكهوف، كما تسعى لتدريب البعض في سياحة الغوص.

    المرشدة السياحية مريم الحربي وهي من أوائل اللواتي حصلن على رخصة الإرشاد السياحي أوضحت أن الإقبال على العمل في مهنة الإرشاد السياحي، خاصة من الفتيات كبير جدا، وذلك بعد فتح التأشيرة السياحية، وأنها أصبحت من التخصصات المطلوبة بشكل كبير بعد إتاحة التأشيرة السياحية.

    وبحسب الحربي خلال حديثها لـ"سبوتنيك"،  تتباين دوافع الفتيات بشأن الالتحاق بمهنة الإرشاد، إلا أن ثمة غالبة هي خدمة الزوار للمملكة وإظهار حضارة المملكة.

    فيما تقول لين الفاضل جامعية سعودية، في حديثها لـ"سبوتنيك"، الخميس، إنه مع توافر العمل في السياحة بالسعودية فإن الكثيرات من الفتيات يرغبن في العمل في المجال للمساهمة بالتعريف بالتاريخ والتراث والآثار السعودية.

    تحديات

    تضيف الفاضل أن أحد التحديات يتمثل في المجتمع، إلا أنه من السهل التغلب عليه، خاصة أنهم اعتادوا على قيادة المرأة للسيارة، وهو ما يسهل عليهم تقبل العمل في السياحة.

    وتشير إلى أن العمل في السياحة قد يتعارض مع بعض طبقات المجتمع المحافظة، إلا أن الأغلبية أصبحت متفهمة وتتعايش مع الوضع الراهن.

    سياحة الكهوف

    تعد الفتاة السعودية بدور الصالح، أول فتاة حاصلة على رخصة كمرشدة لـ"الكهوف".

    وقالت بدور إنها بدأت عام 2018 كهاوية للرحلات البرية والتنظيم، ثم حصلت على رخصة الإرشاد كمرشد سياحي عام 2019، ورخصة أخرى كمرشد للكهوف كأول سيدة بالرياض تحصل عليها، بعدها بدأت العمل رسميًا تحت مظلة العديد من المؤسسات السياحية في الكهوف والمسارات الجبلية والإرشاد بالمتاحف، والإرشاد بالدرعية وحي الطريف، بحسب موقع "عاجل" السعودي،

    وفي مارس/آذار الماضي منحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك، في المملكة العربية السعودية، تراخيص لأول 3 مرشدات سياحيات في المنطقة.

    وسلم مدير سياحة تبوك، مبروك الشليبي، التراخيص للمرشدات مؤخرا، وهنّ هبة محمد العائدي وندى صالح العنزي وحنان حاتم الحميدي، بحسب صحيفة "سبق" السعودية.

    وكانت المملكة العربية السعودية أصدرت في شهر ديسمبر/كانون الأول، أول رخصة للإرشاد السياحي في مكة المكرمة.

     التأشيرة السياحية

    فتحت المملكة العربية السعودية أبوابها، يوم الجمعة 27 سبتمبر/أيلول، لمواطني 49 دولة، للدخول إلى أراضيها دون تأشيرة مسبقة ومنحهم تأشيرة سياحية.

    وأصدرت السعودية قرار إصدار التأشيرة السياحية للدول، احتفالا باليوم العالمي للسياحة، والذي يوافق 27 سبتمبر/أيلول من كل عام، تزامنا مع الاحتفالات التي تقودها منظمة السياحة العالمية في نيودلهي بالهند، والغرض منه هذا العام هو تعزيز الوعي بين المجتمع العالمي بالقيمة الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية للسياحة، والإسهام الذي يمكن أن يقدمه القطاع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بحسب صحيفة "سبق" السعودية.

    انظر أيضا:

    صحيفة سعودية: اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والانتقالي يتضمن حكومة كفاءات بالمناصفة
    البحرية السعودية تشارك في أكبر مناورات دولية
    إجلاء 60 سعوديا وسعودية من لبنان يوم الجمعة
    الكلمات الدلالية:
    الإرشاد, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook