15:21 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنجبت امرأة برازيلية بالغة 61 عاما طفلا عن طريق الإخصاب في المختبر بعد طلاقها من زوجها.

    آنا ماريا بونتيلو موريرا أنجبت ابنًا اسمه إيان باستخدام عملية قيصرية. ويزن المولود 3.4 كيلوغرامات، وقالت البرازيلية: آمل أن تلهم قصتي الناس أعرف أن بعض النساء الأكبر سناً يحلمن بأن يصبحن أمهات، لكنهن خائفات. لقد حققت حلمي".

    انفصلت موريرا عن زوجها عام 2014 وقالت المرأة إنها أرادت أن تتبنى طفلا قبل طلاقها كما أنها بدأت تتحضر لعملية التلقيح الصناعي، بعد الطلاق.

    وخضعت موريرا لعلاج في عمودها الفقري من قبل أخصائي تقويم العظام، وكذلك مارست البيلاتيس.

    واضطرت موريرا إلى تناول هرمونات باهظة الثمن خلال العلاج وأشارت، "أنه كان هناك من لا يؤمن بأنها قادرة على الإنجاب فعلا، لكن هذا لا يهم الآن فقد أصبحت أما، إني سعيدة للغاية".

    انظر أيضا:

    دراسة تحذر من التلقيح الصناعي... قد يزيد من مخاطر إنجاب أطفال معاقين ذهنيا
    لبؤة تخضع للتلقيح الصناعي بعد فشل اثنين من الأسود (فيديو)
    بالفيديو.. ولادة أول وحيد قرن هندي بالتلقيح الصناعي
    الكلمات الدلالية:
    التلقيح الصناعي, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik