07:59 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام يلتقى محبو ودارسو السينما مع دورة جديدة من بانوراما الفيلم الأوروبي التي تتوسع وتتنوع مع عروضها عاما بعد عام، لتستقطب عددا أكبر من جمهور السينما الأوروبية في مصر، رغم التحديات المالية التي تواجهها.

    في حوار مع وكالة "سبوتنيك" تتحدث مديرة بانوراما الفيلم الأوروبي نادين الدريني عن عملية تنظيم البانوراما، إذ تقول إن "عملية التنظيم تبدأ في شباط/فبراير بمشاهدة الأفلام، واختيار الأفلام المشاركة"، أما أبرز التحديات فهي التحديات المالية، فتكلفة الأفلام عالية جدا، وتكلفة ترجمتها أيضا باهظة، نحتاج دائما من شركائنا أن يساهموا في تكلفة ترجمة الأفلام، لأن أغلب الأفلام لا تأتي مترجمة للعربية، الأفلام الوحيدة التي تأتي بترجمة عربية هي الأفلام التي تأتي من شركات توزيع في الشرق الأوسط".

    وحول الأفلام المشاركة هذا العام، قالت "لدينا في البانوراما هذا العام 80 فيلما، تعرض في 8 أقسام، منها الأفلام الروائية والأفلام الوثائقية، وقسم المخرجين الصاعدين، وأفلام بلا حدود، بالإضافة إلى قسم خاص لأفلام المخرجة الراحلة أنييس فاردا".

    وأضافت الدريني "هذا العام أيضا لدينا عروضا خاصة، بالتعاون مع المعهد الإيطالي، وعروضا خاصة بالشراكة مع مهرجان شباك في انجلترا، وفي هذا القسم ستعرض أفلام عن الهوية العربية الإنجليزية، إلى جانب عروض أفلام لطلاب أوروبيين".

    وأوضحت الدريني أن عروض البانوراما هذا العام ستمتد إلى 9 مدن بالإضافة إلى القاهرة، وهي الإسكندرية، وبورسعيد، والإسماعيلية، وقنا، والمنيا، وأسيوط، والزقازيق، ودمياط، والمنصورة.

    وتعرض أفلام البانوراما من خلال 5 حفلات يوميا، في ثلاثة شاشات سينمائية، اثنتين منهما في سينما زاوية بوسط القاهرة، إلى جانب سينما الزمالك، إلا أن هذا العام ستفتح الحفلات للجمهور في 4 حفلات فقط، حيث أشارت الدريني إلى ان "حفلة العاشرة صباحا هذا العام تم تخصيصها لعرض الأفلام لطلاب المدارس وأطفال الجمعيات الأهلية، وهذه العروض تكون مجانية بالكامل".

    وحول حجم المشاركة المتوقعة من الجمهور، قالت الدريني، "خلال الأعوام السابقة كنا نستهدف مشاركة 15 ألف شخص في العروض، فكانت المشاركة تتجاوز طموحاتنا لتبلغ 17 ألف شخص أحيانا، وهذا ما نعمل للحفاظ عليه هذا العام"، لافتة إلى أن "العروض حتى الآن تتم بمشاركة جيدة من الجمهور".

    وانطلقت أولى دورات بانوراما الفيلم الأوروبي عام 2004، وهذا العام، تٌقدم البانوراما في نسختها الثانية عشر.

    وتمتد عروض أفلام البانوراما هذا العام من 6 إلى 16 تشرين الثاني/نوفمبر، وتضم 80 فيلما من إيطاليا وفرنسا وإسبانيا والمانيا وبريطانيا وهولندا والنرويج وليتوانيا.

    وتنتقى البانوراما أفلامها من الأفلام الروائية والتسجيلية التي حصدت جوائز في جميع أنحاء أوروبا، وتضم هذا العام عددا من الأفلام أبرزها الفيلم الإسباني "الألم والمجد"، والفرنسي "كبار في غرفة"، و"ملامح امرأة تحترق"، و"نأسف لأنك لم تجدنا"، و"الأب"، و"يوم أبيض للغاية"، و"الخائن"، و"اختفاء أمي".

    إلى جانب أفلام المخرجة الفرنسية الشهيرة الراحلة أنييس فاردا منها "فاردا تتحدث عن أنييس"، و"كيلو من 5 إلى 7"، و"المتشردة"، و"الحاصدون والحاصدات"، و"حاكو الآتي من نانت".

    وللمخرجة الراحلة، أنييس فاردا، التي اشتهرت بلقب سيدة السينما الفرنسية والتي غيبها الموت أواخر آذار/مارس الماضي عن عمر ناهز التسعين عامًا، إسهامات بارزة في السينما، على المستويين التقني والأكاديمي، فقد عرفت كمصورة سينمائية وكاتبة سيناريو لامعة، ومونتيرة محترفة، وأستاذة جامعية مرموقة.

    وأنييس فاردا، المولودة بضاحية إكسل جنوب العاصمة البلجيكية بروكسل، واحدة من رواد الموجة الجديدة في السينما الفرنسية في عقدي الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وعاصرت مخرجين بارزين منهم فرانسوا تروفو وجان لوك غودار.

    انظر أيضا:

    سر استخدام اللون الأحمر في صالات السينما
    ليلى علوي: أنا ضد الخوف والسينما أكثر جرأة وحرية عن الدراما
    المهرجان الدولي للسينما في مراكش يعرض 98 فيلما ويكرم روبيرت ريدفورد
    الكلمات الدلالية:
    سينما, مهرجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook