14:33 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أمر النائب العام المصري، بضبط وإحضار زوجين قاما بتعريض حياة طفلتهما للخطر، وإخراجها من المستشفى أثناء تلقيها العلاج.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "الجمهورية"، استغاثت أسرة الطفلة بوسائل الإعلام المختلفة، بأنها مصابة بالسرطان وأنهم لا يقدرون على علاجها، ليأمر مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بتكليف مستشاره للرعاية الصحية بسرعة التحرك ليتم نقل الطفلة للمستشفى للعلاج ووضعها تحت الرعاية الطبية.

    وبعد البدء في العلاج فوجئ الأطباء بقيام الأم بالهرب من المستشفى فتم إخطار مستشار رئيس الوزراء ليتم التواصل مع الأب ومطالبته بإعادة طفلته للمستشفى إلا أنه رفض بدعوى أن زوجته "تشعر بألام في ذراعها".

    وتقدم مستشفى عين شمس ببلاغ لنيابة غرب القاهرة الكلية، يفيد بقيام الأم باصطحاب طفلتها التي تتلقى العلاج دون إذن الطبيب المعالج وتعريض حياة طفلتها للخطر.

    وتمكن رجال المباحث من ضبط الأم وجاري استجوابها في النيابة بينما تمكن الأب من الهرب، مع إيداع الطفلة المستشفى وتشكيل لجنة لفحص حالتها.

    وقررت النيابة، تكليف خط نجدة الطفل بمتابعة حالة الطفلة، بوصفها في حالة خطر محدق، وإعداد تقرير يعرض على النيابة العامة حتى زوال الخطر إعمالا لقانون الطفل.

    انظر أيضا:

    قرار من النائب العام المصري بشأن "قتيل تذكرة القطار"
    السودان: الاتحاد الأوروبي يبحث مع النائب العام تسليم البشير إلى الجنائية الدولية
    النائب العام بالسودان يأمر بالتحقيق في "انقلاب" البشير على السلطة عام 1989
    الكلمات الدلالية:
    سرطان, مصر, النيابة العامة, النائب العام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook