23:48 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توفي رجل إثر إصابته بعدوى نادرة، انتقلت إليه من لعاب كلبه، رغم كونه بحالة صحية جيدة قبل أن يتعرض للمرض.

    وقال الأطباء إن الرجل صاحب الـ63 عاما، أمضى نحو أسبوعين في المستشفى، يعاني من الالتهاب الرئوي والغرغرينا والحمى التي جعلت حرارته تبلغ 41 درجة مئوية، بحسب ما نشرته شبكة "CNN".

    وأصيب الرجل بما يعرف باسم سخامية عضة الكلب أو "كابنوسيتوفاغا كانيمورسوس "، وهي بكتيريا تعايشية بشكل طبيعي في لثة الكلاب والقطط المريضة، وتنتقل عادة عن طريق العض أو اللعق أو حتى القرب من الحيوان الحامل لها.

    وعندما ذهب الرجل إلى المستشفى، ظهرت عليه أعراض شبيهة بالإنفلونزا لمدة ثلاثة أيام، وحمى وصعوبة في التنفس، وبمجرد تشخيص حالته، بدأ الأطباء في العلاج الطبي، حيث كان الرجل بحاجة إلى عناية مركزة لمحاولة إنقاذ حياته.

    وأثناء وجوده في المستشفى، ازدادت حالة الرجل سوءا، حيث تعرض لطفح على الوجه وألم عصبي وكدمات في ساقيه، قبل تطور الحالة ليصاب الرجل بعدوى فطرية في رئتيه تطورت إلى التهاب رئوي، وانتشار بثور على كامل جسمه وغرغرينا في أصابع يديه وقدميه، كما كشفت الفحوص أن لديه تراكما هائلا للسائل في دماغه، ما تسبب في تلف دائم بالمخ.

    وعلى الرغم من محاولة الأطباء إنعاش قلبه ووضعه على أجهزة التنفس، إلا أنهم واجهوا صعوبة كبيرة في إنقاذ حياته، وتوفي الرجل بعد 16 يوما من دخوله المستشفى.

    ووفقا لدراسة أجريت في هولندا فإن هذه البكتيريا نادرة، وتصيب شخصا واحدا فقط من بين كل 1.5 مليون شخص، وتتسبب في وفاة 28 إلى 31% من الحالات.

    وأشار الأطباء إلى أن هذه الحالة عادة ما تحدث للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، لكن هذا المريض أظهر أنها قد تحدث لأي شخص.

    انظر أيضا:

    ترامب يعلق على وصف جو بايدن بـ"الكلب المسعور"
    كلب يكتشف ورما سرطانيا لدى صاحبته وينقذ حياتها
    كلب يساعد في البحث عن حيوانات الكوالا المصابة في حرائق أستراليا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    رجل, وفاة, كلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook