01:38 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت التحقيقات في جريمة قتل وقعت قبل أيام في المغرب، في مدينة العرائش، راح ضحيتها طفل صغير، تم تقطيع جثته بوحشية.

    ووجهت الشرطة القضائية الاتهام إلى زوجة الأب بقيامها بقتل الطفل (7 أعوام)، داخل منزلها باستخدام سكين، ومحاولة التخلص من الجثة.

    ووجدت القوى الأمنية المغربية أجزاء من جسد الطفل في مكب للنفايات، واستطاعت التعرف عليها، وتحديد تبعيتها للطفل، فيما وجدت أجزاء أخرى داخل براد العائلة، وقد تم تجميدها.

    وتتواصل عملية البحث والتقصي عن ملابسات الجريمة وأبعادها، فيما أشارت الأبحاث إلى إمكانية ضلوع الأب في هذا العمل الإجرامي.

    وتم اعتقال الزوجين على ذمة التحقيق، الذي تشرف عليه النيابة العامة المغربية، بحسب موقع "العلم".

    وأخذت قضية مقتل الطفل أبعادا كبيرة في المغرب واستنكارا واسعا من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، الذين استغربوا هذا العمل الوحشي.

    انظر أيضا:

    فنانة تشكيلية تكسر قيود الزمان وتبلغ العالمية في المغرب... فيديو
    بن فليس: يجب أن نعيد النظر في الحدود المغلقة مع المغرب
    ما أسباب انخفاض أعداد السياح الروس إلى المغرب العربي؟
    تفاصيل الدورة الثامنة لمهرجان "الداخلة" الدولي للفيلم في المغرب
    الكلمات الدلالية:
    طفل, المغرب, جريمة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik