02:51 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقترب علماء من اكتشاف علاج لمرض "العصبونات الحركية"، الذي كان سببا في قتل بروفيسور ستيفن هوكينغ.

    ويتسبب المرض في فشل وصل إشارات الخلايا العصبية الحركية من الدماغ والنخاع الشوكي، ومع تعرضها للتلف ينهار المريض ويعجز عن الحركة.

    واكتشف العلماء نوعا من خلايا الدماغ، يمكنه يكافح المرض، المعروف باسم التصلب الجانبي الضموري، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل".

    وقال فريق البحث من جامعة "سانت أندرو" في إسكتلندا، إن الخلايا الدبقية تدعم عادة الخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي، ووجد الباحثون أن الخلايا الدبقية لدى مرضى ALS، تسببت في توقف الخلايا العصبية للأشخاص الأصحاء عن إنتاج الإشارات الكهربائية اللازمة للسيطرة على العضلات.

    ويمنع التأثير السلبي للخلايا الدبقية، الخلايا العصبية الحركية من أداء دورها الطبيعي، حتى قبل أن تظهر الخلايا علامات الموت.

    ويأمل العلماء أن يساهم الاكتشاف الجديد في علاج المرض المزمن، حيث يبلغ متوسط العمر المتوقع للمريض من ثلاث إلى عشر سنوات.

    انظر أيضا:

    بيع متعلقات للراحل ستيفن هوكينغ في مزاد مقابل مليون دولار (صور)
    إقالة ممرضة العالم هوكينغ بسبب عدم تقديم الرعاية الكافية له
    طفلة بريطانية تتفوق في اختبار الذكاء على آينشتاين وهوكينغ
    الكلمات الدلالية:
    علاج, مرض, ستيف هوكينغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook