05:42 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خلصت دراسة حديثة إلى أن امتلاك كلابا في مرحلة الطفولة، يقلل من خطر الإصابة بالفصام.

    وقال باحثون إن وجود كلب مع الأطفال قبل بلوغهم 13 عاما، يخفض من خطر إصابتهم بالفصام في مرحلة البلوغ بنسبة 24%، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل".

    وأوضح الباحثون أنم الأطفال قد يلتقطون البكتيريا من الكلاب والتي تعزز نظام المناعة لديهم، كما أن اللعب مع الكلاب يمكنه التقليل من التوتر، العامل الأساسي في الإصابة بانفصام الشخصية.

    وشارك في الدراسة ما مجموعه 1371 من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما، وكان بينهم 396 ممن يعانون من مرض الفصام، و318 ممن يعانون من الاضطراب ثنائي القطب، ولم يتم تشخيص إصابة الـ594 المتبقين بأي اضطراب نفسي.

    وعند سؤال المشاركين بشأن امتلاك قط أو كلب أو كليهما في الـ12 عاما الأولى من عمرهم، وجد الباحثون أن نحو 840 ألف حالة فصام، كان من الممكن الوقاية منها بوجود كلب في المنزل خلال مرحلة الطفولة.

    يذكر أن الأرقام تشير إلى أن 3.5 مليون شخص في الولايات المتحدة، يعانون من الاضطراب النفسي.

     

    انظر أيضا:

    دراسة تثبت أن أمراض الأسنان مسبب رئيسي لآلام الظهر
    دراسة: الأطعمة المصنعة تزيد خطر الإصابة بالسكري
    دراسة: البدانة في عمر مبكر تزيد خطر الإصابة بالخرف لاحقا
    الكلمات الدلالية:
    دراسة, اضطراب نفسي, كلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook