08:36 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قضت محكمة سعودية بإعدام رجل وعدم قبول العفو من أولياء الدم، عقب إدانته بقتل زوجته خنقا.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "الديار" السعودية، جاء في حيثيات المحكمة "إيقاع حد الغيلة بحق زوج وقتله حدا"، كما وصفت دائرة القصاص والحدود، الجريمة بأنها "قتل غيلة لضحية معصومة الدم".

    تفاصيل الجريمة شهدت قيام رجل يبلغ من العمر 32 عاما، بقتل زوجته خنقا ونقلها ملفوفة ببطانية في صندوق سيارة إلى المستشفى، ليزعم أن الوفاة جاءت إثر صعقة كهربائية، إلا أن الطب الشرعي أكد أن الضحية تعرضت للضرب والخنق.

    واعترف الجاني أنه اشتبك مع زوجته وهو في حالة غير طبيعية بسبب مرضه النفسي وإدمانه المخدرات، قائلا إنه خنقها ليلا ولا يتذكر كيف حدث ذلك، وفي الصباح طلب منها إعداد الإفطار، ليجدها جثة هامدة.

    وأضاف القاتل "قتلتها خنقا بوجود أطفالي الأربعة وهم نائمون، لم يكن بيني وبينها عداء أو خلاف، كنت وقتها تحت تأثير المخدرات".

    ونص تقرير طبي أصدرته مستشفى الصحة النفسية بالطائف، على أن القاتل "يعاني من ضلالات اضطهادية وفصام عقلي واكتئاب وتدهور في القدرات العقلية".

    وشددت المحكمة على أن تعاطي الزوج للمخدرات لا يعفيه من العقوبة، وأن تبرير المتهم لجريمته بذهاب عقله ‏غير مقبول، كونه هو من أذهب عقله بفعله.

    وأشارت المحكمة إلى أن الواقعة "قتل غيلة" يعاقب الجاني بالقتل حدا لا قصاصا، ولا يقبل فيها العفو.

    انظر أيضا:

    جريمة شنيعة داخل مدرسة سعودية... والسلطات تتحرك
    بيان لمتحدث الداخلية العراقية بشأن "جريمة بشعة" هزت الرأي العام في البلاد
    "المغتصب المجهول"... كيف كشفته شرطة دبي رغم وفاته ومرور 8 سنوات على الجريمة
    الكلمات الدلالية:
    قتل, جريمة, السعودية, محكمة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik