01:01 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعد عنصر الفوسفور واحدا من ستة عناصر كيميائية رئيسية في الحياة، حيث يشكل أساس تكون جزيئات الأحماض النووية DNA.

    وكشفت دراسة لجامعة ويسكونسن، أن التفاعلات الكيميائية التي تصنع اللبنات الأساسية للكائنات الحية تحتاج إلى الكثير من الفوسفور، لكن الفوسفور عادة ما يكون شحيحا ونادرا، بحسب ما نشره موقع "الجزيرة".

    وقام الباحثون بدراسة قياسات الفوسفور في البحيرات الغنية بالكربونات، مثل بحيرة مونو في كاليفورنيا وبحيرة ماغادي بكينيا وبحيرة لونار في الهند، ووجدوا أن لديها مستويات فوسفور تصل إلى ما يقارب خمسين ألف مرة تركيز الفوسفور الموجود في مياه البحار والأنهار.

    وبسبب ارتفاع معدلات التبخر، تتركز مياه البحيرات في محاليل مالحة وقلوية، أو عالية الحموضة، وتوجد مثل هذه البحيرات، المعروفة أيضا باسم البحيرات القلوية أو بحيرات الصودا، في جميع القارات السبع.

    وتحتوي هذه المياه على نسبة عالية من الفوسفور، وفي معظم البحيرات يرتبط الكالسيوم بالفوسفور، لإنتاج معادن فوسفات الكالسيوم الصلبة.

    وتشير الاختبارات إلى أن الكالسيوم يرتبط بالكربونات ويترك الفوسفات متاحا بحرية في الماء، ويمكن أن ترتفع مستويات الفوسفات إلى مليون ضعف في مستويات مياه البحيرة عندما تتبخر المياه خلال مواسم الجفاف، أو في برك منفصلة عن الجسم الرئيسي للبحيرة.

    وكان الهواء الغني بثاني أكسيد الكربون على الأرض المبكرة، منذ حوالي أربعة مليارات سنة، مثاليا لإنشاء مثل هذه البحيرات والسماح لها بالوصول إلى أقصى مستويات الفوسفور.

    انظر أيضا:

    رصد من الفضاء لأحداث كوكب الأرض خلال العقد الماضي
    "حلقة النار"... آخر ضيف للأرض قبل "الكريمساس"
    إحالة أنجلينا جولي الإيرانية إلى القضاء بتهمة "الفساد في الأرض"
    الكلمات الدلالية:
    كوكب الأرض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik