14:16 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعامدت الشمس صباح اليوم الاثنين، على معبد الدير البحري، الذي شيدته الملكة حتشبسوت في أحضان جبل القرنة التاريخي، بالبر الغربي لمدينة الأقصر الغنية بمقابر ومعابد قدماء المصريين في صعيد مصر.

    وتسللت آشعة الشمس لتبدد ظلمة قدس أقداس المعبد في مناسبة حلول عيد "حتحور" ربة السعادة والرقص والموسيقى والمرح في مصر القديمة.

    وأكد رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، أيمن أبو زيد، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ونقلها موقع "مصراوي" اليوم الاثنين، إن الظاهرة تأتي ضمن 22 حدثًا فلكيا مرتبطًا بالشمس وتعامد أشعتها على المعابد والمقاصير المصرية القديمة.

    وأضاف أبو زيد أن جمعيته تسعى للترويج السياحي لمثل تلك الأحداث الفلكية، وهي ظواهر باستطاعتها أن تثرى حركة السياحة في الأقصر، وفي محافظات مصرية عدة طوال العام، في حال تثبيتها على الأجندة السنوية للسياحة في مصر.

    فيما قال المرشد السياحي ومنظم البرامج السياحية، صالح أمين، "إنها المرة الأولى التي يشارك فيها بالاحتفال بتعامد الشمس على معبد الملكة حتشبسوت، برفقة فوج سياحي ياباني قدم خصيصا لحضور تلك الظاهرة، مشيرا إلى أن السوق السياحي الياباني يتشوق لمثل تلك الأحداث السياحية الفريدة".

    ومن جانبه قال الدكتور أحمد عوض إن "فريقه سيتقدم بمشروع لوزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، لوضع ما بات يعرف باسم سياحة الفلك، على الأجندة السياحية الرسمية لمصر خاصة أن الحكومة بادرت مؤخرًا بضم وزارة السياحة والآثار في حقيبة وزارية واحدة".

    وتمكن فريق علمي برئاسة الدكتور أحمد عوض الباحث في رصد الظواهر الفلكية بالمعابد المصرية القديمة، من رصدها وتوثيقها في إطار مشروع بحثي انطلق في العام 2014.

    انظر أيضا:

    "كنوز تضم عملات معدنية وجواهر"... معبد مصري غارق تحت الماء
    كشف أثري جديد في مصر يظهر بقايا معبد للملك بطليموس الرابع... صور
    مصر... كشف أثري جديد في معبد كوم أمبو بأسوان
    الكلمات الدلالية:
    مصر, معبد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik