20:54 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تلقى الطفل جون أوليفر زيبي، البالغ من العمر 6 سنوات، دعما كبيرا من مدرسته بعد تغلبه على سرطان الدم، من ولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية.

    تم تشخيص المرض عند جون لأول مرة بأنه سرطان دم في نوفمبر 2016 وخضع للعلاج الكيميائي لمدة ثلاث سنوات، وفقًا لما ذكرته صحيفة "fox8"، وأكمل علاجه الكيميائي النهائي في 27 ديسمبر، ورحب به طلاب مدرسته سانت هيلين الكاثوليكية في نيوبري كما هو واضح في مقطع الفيديو، حيث استقبلوه استقبال الأبطال، بتصفيق حار.

    لم يكن جون أوليفر قادرًا على المشاركة في الأنشطة البدنية في المدرسة بسبب تحذيرات طبية حول ذلك، وفقًا لما قاله والداه، جون وميجان زيباي، ولكن التزامه بواجباته المدرسية لم تتأثر أبداً أثناء معركته مع السرطان.

    قالت والدته ميجان "أنت تريد أن ينمو طفلك ويتسخ ويتلاعب وأن تلعب معه، ولكننا لم نستطع فعل ذلك وأبقيناه في فقاعة كل تلك المدة، لذلك نحن متحمسون، ونتطلع إلى المستقبل كي نربي ولدنا الصغير كما نحب."

    انظر أيضا:

    زمرات الدم المعرضة للإصابة بالسرطان
    اكتشاف علاج سرطان الدم من قطرات للعين
    الكلمات الدلالية:
    سرطان الدم, سرطان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik