13:19 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    قضت محكمة كنجستون كراون في لندن بسجن رجل مدة 21 عاما؛ وذلك لتخديره سبع نساء والاعتداء عليهن جنسيا، ومن ثم التقاطه أكثر من 20 ألف صورة لهن، بينما كن فاقدات للوعي.

    ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن جيمي روجرز (32 عاما)، الذي يعمل عامل بناء، كان يدعو النساء مع شركائهن الرجال وعلى فترات مختلفة، لمشاركته في جلسة خمر بمنزله في لندن، وقبل البدء باحتساء الكحول يقدم لضحاياه حبوبا مخدرة، على أنها دواء لمنع الإصابة بالدوار بعد الشرب.

    وبعد فقدانهم الوعي، يعتدي روجرز جنسيا على ضحاياه من النساء ومن ثم يلتقط آلاف الصور لهن وهن تحت تأثير المخدر، كما التقط عددا من الصور له وهو يغتصب إحدى ضحاياه، ويظهر ضحاياه الرجال في الصور غائبين عن الوعي.

    ​واعتقلت الشرطة روجرز في البداية، للاشتباه في التقاطه صورا غير لائقة للأطفال، ومن ثم اكتشفت تخزينه مقاطع لضحاياه والمكونة من 21000 صورة و600 فيديو في تطبيق سري عبر هاتفه، حيث علم ضحاياه بجريمته، بعدما اعتقلته الشرطة.

    وقد تم سجن روجرز لمدة 21 عامًا يوم الجمعة بعد أن اعترف بـ 12 حالة اغتصاب وأكثر من 30 اعتداء جنسيا على مدى 8 سنوات.

    الكلمات الدلالية:
    اغتصاب, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook