10:31 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قامت مجموعة من السيدات في ولاية يوتا الأمريكية، بمبادرة لإنشاء "بنك" لحليب الأطفال، لمواجهة أزمة سوء التغذية، التي يعاني منها بعض الأطفال.

    ذكر ذلك موقع "فرنسا 24"، مشيرا إلى أنه منذ إنشاء البنك، العام الماضي، وصل عدد النساء المتبرعات، اللاتي يشاركن في هذه المبادرة إلى 550 سيدة، مشيرا إلى أنهن يقمن بالتبرع بلبن الرضاعة الطبيعي، لدعم الأطفال، الذين يواجهون مشاكل في التغذية.

    ولفت الموقع الإخباري إلى قول أنيت تومبسون: "بعد إنجاب مولودي الثالث، قررت التبرع بلبن الرضاعة الطبيعية، إلى هذا البنك، وهذا شيء بسيط أقدمه لمساعدة الآخرين"، مضيفة: "بما أن جسدي قادر على توفير هذا، فلن أدخره عن طفل محتاج".

    وتابعت: "حتى قبل إنشاء البنك، كنت أعلم أن لدي حليبا وفيرا، وكنت أبحث عن وسيلة لمساعدة الآخرين به"، مضيفة: "بعدها أصبحت متبرعة لبنك الحليب".

    ويقول الموقع إن البنك يقوم بتوزيع الحليب لحضانات الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية، التي لديها 10 في المئة، من الولادات المبكرة، ولا تملك خلالها الأم القدرة على ضخ اللبن للطفل، الذي يكون الحليب الطبيعي أفضل له من أي مكونات غذائية أخرى، لأنه يحتوي على المعادن والفيتامينات والأحماض الدهنية والأجسام المضادة والخلايا الجذعية، كما أنه يعزز مناعته كي لا يصاب بالعدوى من أي مرض في شهوره الأولى.

    وكانت بداية أزمة نقص حليب الأطفال، في ثمانينيات القرن الماضي، حيث ضربت العالم بأسره، إبان انتشار وباء الإيدز، والتخوفات من أن يكون لبن الأم سببا في انتقال العدوى للأطفال عبر حليب الأم.

    انظر أيضا:

    في أول ظهور لها بعد الولادة... نصيحة من نانسي عجرم للأمهات بشأن الرضاعة (صورة)
    خطأ شائع ترتكبه الأمهات أثناء الرضاعة
    دراسة: الرضاعة الطبيعية مرتبطة بانخفاض الكوليسترول... وهذا ما يوصي به الأطباء
    الولايات المتحدة تسمح بالرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة
    الكلمات الدلالية:
    حضانات, الأطفال, حليب الأطفال, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook