00:05 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أصابت الدهشة رواد وسائل التواصل الاجتماعي، الذين كانوا يتابعون حسابا لتلميذة يابانية صغيرة، عندما علموا بأنها في الواقع رجل متزوج يبلغ من العمر 42 سنة، ولديه طفلان.

    ووفقا لوكالة " fakty"، بدأ المغني تاكوما تاني، الذي تعلم الغناء والعزف على البيانو في سن الثالثة، حياته المهنية بنمط حياة طبيعي، ولكن عندما أتم الـ34 من عمره، قرر تغيير مظهره بشكل جذري.

    ومنذ ذلك الحين، قرر تحويل مظهره إلى فتاة صغيرة وضعيفة وجذابة بطول 1.62 متر ووزن 47 كغ فقط.

    وبعد أن انتشرت صوره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أصبح مشهورا على نطاق واسع وتعدى نطاق بلده (اليابان)، حيث شارك في العديد من البرامج التلفزيونية، وفاز حتى بالجائزة الأولى في مسابقة شارك بها الرجال ولكن بزي نسائي.

    بالإضافة إلى ذلك، قام تاكوما بفتح متجر لبيع الملابس النسائية، حيث يقوم بالترويج لها عبر ارتدائها والإعلان عنها بنفسه.

    وقال تاكوما: "أنا هنا حتى يعلم كل شخص أنه يمكنك فعل كل ما تريد حقا في الحياة! لا تخف مما يعتقده الآخرون حول طريقة لبسك وتصرفاتك. لا تهتم بما إذا كان ما ترتديه يناسب جنسك وعمرك. فقط استمتع بالحياة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook