16:37 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    توصل علماء، إلى اختبار دم قادر على تشخيص أكثر الأسباب شيوعا وراء العمى وفقدان البصر، وذلك قبل سنوات من ظهور الأعراض.

    وقد يساعد الاكتشاف العلمي المذهل، على أن تكون الأدوية أكثر فعالية في العلاج، بل وستشجع على تطويرها، بعد معرفه أسباب العمى، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    وأشار معدو الدراسة إلى أن مرضى الضمور البقعي، المرتبط بالعمر، لديهم مستويات عالية من بروتين "FHR-4".

    ويشرح البروفيسور، بول بيشوب، مؤلف مشارك في الدراسة العلمية، إنه تم إخضاع 1000 مريض، وثبت من الكشف عليهم أن بروتين "FHR-4" يلعب دورا في هذا المرض.

    ويعتبر مرض الضمور البقعي، هو السبب الأكثر شيوعا للعمى، إذ يصيب 600000 شخص بالغ في المملكة المتحدة، وأقل من مليوني شخص في الولايات المتحدة.

    وقال البروفيسور بيشوب إن الدراسة "توفر وسيلة للتنبؤ بخطر الإصابة بالمرض ببساطة عن طريق قياس مستويات الدم في FHR-4"، كما أنها توفر وسائل جديدة للعلاج، عن طريق خفض مستويات البروتين في الدم، لاستعادة وظائف الجهاز المناعي في العينين".

    ويعاني مرضى الضمور البقعي، من صعوبة القراءة ومشاكل في التعرف على وجوه الأشخاص.

    ويؤثر الضمور البقعي عادة على كلتا العينين، ولكن من الممكن أن تتفاوت سرعة التأثير بين العينين، ويعتقد أن سبب حدوثه هو الشيخوخة والتدخين والعوامل الوراثية.

    ويقدم فحص الدم الجديد، الذي توصلت إليه الدراسة المنشورة في مجلة "Nature Communications"، الأمل لكل مرضى الضمور البقعي، بقياسه لمستويات بروتين "FHR-4" في الدم.

    انظر أيضا:

    "ترامب أعمى ونتنياهو كلب صيد"... الرئيس الأمريكي يعلق على الكاريكاتير المسيء
    رجل أعمى يتعرض لحادث ويستعيد نظره
    أردوغان يدعو إلى إجراء فحص دم لنواب ألمان من أصل تركي وبرلين ترد
    دراسة: فحص دم جديد يساعد في الكشف المبكر عن ألزهايمر
    اختبار جديد للدم يحدد الإصابة بالنوبات القلبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منوعات, منوعات, علوم, العمى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook