21:00 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعتبر "عيد الأم" من أهم أعياد شهر مارس/ آذار، الذي يتم الاحتفاء فيه بكل أم حول العالم كاعتراف بالجميل على مجهوداتها تجاه أسرتها وأبنائها، ولكنه جاء مختلفا تماما في عام 2020، بسبب اجتياح الوباء العالمي "كورونا" المستجد، الذي طغى على البشر في كل مناحي حياتهم ونشر الذعر بينهم.

    وبسبب "كورونا"، فقد جُرّد "عيد الأم" من أبسط الحقوق الممنوحة للأم، وهي احتضانها وتقبيلها، بعدما نصحت منظمة الصحة العالمية بتجنّب الاقتراب من الأشخاص والتجمعات، خوفا من انتشار الفيروس التاجي القاتل، الذي لم يتم العثور على لقاح رسمي له حتى لحظة كتابة هذه السطور.

    ويعتبر فيروس "كورونا" المستجد مرض معدي يصيب الجهاز التنفسى، وينتقل عبر الرذاذ الذى يخرج من الفم أو الأنف أو ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس.

    عمرو أديب: "لا تذهب إلى أمك"

    وفي هذا الإطار، ناشد الإعلامي المصري، عمرو أديب، خلال برنامجه "الحكاية"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر"، أمس الجمعة، الأبناء بعدم الذهاب إلى الأمهات، والاكتفاء بمكالمة هاتفية تجنبا لفيروس "كورونا".

    وقال: "لا تذهبوا إلى أمهاتكم الدنيا مش هتتهد والحياة مش هتقف، ووالدتك هتقدر ده ومش هتقول عليك عاق.. لذلك أرجوكم اكتفوا بالاطمئنان عليهن فقط".

    ولفت عمرو أديب إلى أن الآباء هم أكثر عرضة لفيروس "كورونا".

    كبار السن أكثر تضررا

    يمكن أن تظهر أعراض "كورونا" خلال ساعات أو أيام بعد الإصابة، وتشير التقارير إلى أنها تسبب الوفاة بعد فترة قليلة من الإصابة، خاصة مع كبار السن ومن يعانون من أعراض مرضية أخرى.

    ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد يصاب كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة مثل مرض السكرى، أو سرطان الرئة، بسهولة بعدوى فيروس كورونا، بسبب انخفاض مناعتهم، فهم أكثر عرضة مرتين لمضاعفات صحية خطيرة حال إصابتهم بفيروس كورونا COVID-19.

    ورود طائرة في لبنان

    في منطقة جونية في شمال العاصمة اللبنانية بيروت، انهمك 3 شبان، اليوم السبت، في خدمة إيصال الورود إلى الأمهات في يوم عيدهن عبر طائرة مسيّرة، لتلافي أي اختلاط مع إعلان البلاد حالة طوارئ صحية بمواجهة فيروس "كورونا" المستجد، بحسب وكالة "فرانس برس".

    وعند أسفل مبنى في مدينة جونية، ينسّق كريستوفر إبراهيم (18 عاما) عبر خدمة تطبيق "واتسآب" مع فتاة أرادت مفاجآة والدتها ويطلب منها الاستعداد للخروج إلى الشرفة، وبعد أن يعلّق وردة حمراء في طائرة مسيّرة مزوّدة كاميرا، يرفعها تدريجيا تزامنا مع خروج الأم محاطة بأولادها لتسلّم هديتها.

    من مبنى إلى آخر، تنقل كريستوفر مع صديقيه وهم يرتدون الكمامات لتوزيع ورود ملونة تم تنسيقها بعناية، بينما كانت دهشة الأمهات اللواتي خرجن إلى شرفات منازلهن واضحة، لم يتمكن البعض من حبس دموعهن، ولوّحت أخريات بالورود وأرسلن القبلات عبر الهواء قبل أن يعانقن أفراد عائلاتهن امتنانا.

    أم تتسلم وردة بواسطة طائرة مسيرة في لبنان بمناسبة عيد الأم، 21 مارس/ آذار 2020
    © AFP 2020 / JOSEPH EID
    أم تتسلم وردة بواسطة طائرة مسيرة في لبنان بمناسبة عيد الأم، 21 مارس/ آذار 2020

    وقال كريستوفر، وهو طالب في اختصاص الهندسة ويعمل كمصور أعراس عبر الطائرة المسيّرة، لوكالة فرانس برس: "خطرت لي فكرة الورود الطائرة أي تقديم الورود للأمهات بواسطة الدرون بما أنّ اليوم عيدهن وكل المحلات مقفلة".

    وأضاف: "فكرت كيف يمكن للأبناء اسعاد أمهاتهم بطريقة آمنة الى ابعد حدود من دون احتكاك مع أي أحد، ووجدت أن خدمة الايصال عبر الدرون هي الأفضل باعتبار أن الوردة ستقدم عبر الشرفة والأم ستبقى في بيتها".

    "كورونا" لم يمنع "غوغل"

    ورغم هذه الإجراءات الوقائية المشددة، فإن محرك البحث الأمريكي "غوغل" لم يقف ساكنا أمام الاحتفال بـ"عيد الأم" في 2020، وقام بتصميم صورة خصيصا لهذه المناسبة قيل إنها بمناسبة يوم الأم 2020، وهي عبارة عن زهرة "عبّاد الشمس".

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19"، "جائحة" بعدما أصبحت وتيرة الإصابات أكبر من التوقعات.

    وتسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19" بالمزيد من "إجراءات الإغلاق" حول العالم، في الوقت الذي أصبح فيه عدد الدول التي وصل إليها إلى 176 دولة.

    انظر أيضا:

    تزامنا مع "عيد الأم"... أغرب حالة طلاق في الكويت
    ولدت فكرته بسبب أرملة... قصة ميلاد "عيد الأم" في العالم العربي
    بكلمات مؤثرة... أسماء الأسد تواسي أمهات مخطوفين بمناسبة عيد الأم (فيديو-صور)
    ميغان ماركل تحتفل بأول عيد أم لها بـ "لقطة مميزة" (صورة)
    السيسي ينشر لأول مرة صورة له مع والدته بمناسبة عيد الأم
    الكلمات الدلالية:
    غوغل, لبنان, عيد الأم, عيد الأم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook