08:09 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    سجلت دراسة علمية أول فائدة غير تجميلية للسيليكون المستخدم في عمليات تكبير الثدي، والتي تنفذها أغلب المستشفيات التجميلية حول العالم.

    الدراسة التي نشرتها مجلة "SAGE" الطبية الأسبوع الماضي أكدت أن حشوة السيليكون التي وضعت لمرأة بعمر 30 عاما، أنقذت حياتها من موت محتم، بعد أن تعرضت لعملية إطلاق رصاص مباشر باتجاه جسدها.

    وبحسب المجلة، اخترقت الطلقة صدر المرأة، ودخلت حشوة السيليكون بسرعة فائقة، لكنها (الحشوة) حرفت مسار الطلقة وأبعدتها عن الأعضاء الحيوية خلف حشوة السيليكون، وأهمها القلب والصدر.

    ونوهت المجلة إلى أن هذه الحادثة هي واحدة من أندر الحالات المسجلة في الأدبيات الطبية حول العالم، حيث لعبت عملية زرع الثدي دورًا في إنقاذ حياة المريض، بحسب تصريح الطبيب الجراح جيانكارلو ماكفيو، لشبكة "سي إن إن".

    ولاحظ الأطباء أن كتلة السيليكون غيرت مسار الطلقة وخففت من سرعتها ما ساهم بإنقاذ حياة المريضة.

    وأشار الطبيب ماكيفو، إلى أن المريضة دخلت قسم الطوارئ المحلي بحثًا عن العلاج بعد إطلاق النار عليها في الصدر.

    وقال أحد الجراحين المعالجين: "كانت تتحدث، كان الفريق الطبي في حالة من عدم التصديق والصدمة بشأن مدى صحتها".

    وأضاف الطبيب "دخلت الرصاصة في الثدي الأيسر، ولكن الكسر كان في ضلع على الجانب الأيمن"، وقال "الحشوة تسببت في تغيير مسار الرصاصة"، وأصيبت المرأة بعيار ناري، وأضلاع مكسورة وذراع مكسورة، ولكن لم يصبها أي أذى بشكل ملحوظ.

    انظر أيضا:

    شابة تفقد ذاكرتها وحياتها المهنية بعد عملية تكبير الثدي
    جراح أمريكا العام: نحن على موعد مع أسبوع "أحزان" أسوأ من هجمات 11 سبتمبر بسبب كورونا
    للحفاظ على قدراتها الموسيقية...سيدة تعزف على الكمان أثناء عملية جراحية...فيديو
    مدرب بلجيكا: هازارد تعافى جيدا من الجراحة
    الكلمات الدلالية:
    طلقة نارية, رصاصة, سيليكون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook