09:35 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استطاعت مجموعة من العلماء البريطانيين تحديد البروتين المرتبط بالقلق والوسواس القهري أثناء التحقيق في أمراض المناعة الذاتية.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان العلماء يختبرون الخلايا المناعية لـ 23 شخصا يعانون من الوسواس القهري و20 من المتطوعين الأصحاء.

    ووجد باحثون في جامعتين بالعاصمة البريطانية لندن، أن مرضى الوسواس القهري، وهي حالة صحية نفسية تسبب الهوس وسلوكيات قهرية مثل الاقتناع بأن أمورا  ستحدث للأشخاص الذين تحبهم، لديهم زيادة واضحة في بروتين محدد يُعتقد أنه يرتبط بالقلق.

    واكتشف خبير علم المناعة البروفيسور "فولفيو داكويستو" من جامعة "روهامبتون" في لندن، بروتين "أي مود" أثناء إجراء أبحاث المناعة الذاتية على الفئران.

    وبالتعاون مع علماء من جامعة "كوين ماري"، وجد أن الفئران أصبحت أكثر قلقًا عند ارتفاع مستويات البروتين، وعندما أعطيت عقارًا يثبط نشاط "أي مود"، عادت إلى طبيعتها في غضون يومين.

    وقال البروفيسور داكويستو إن هذا الاكتشاف يمكن أن يوفر علاجًا للاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق والوسواس القهري، لتحسين نوعية حياة المرضى، موضحًا أنه يتوقع أن تُجرى التجارب السريرية في غضون 5 سنوات فقط.

    وأشار العلماء إلى إن اكتشاف البروتين المسمى "أي مود" iMood، يمكن أن يغير جذريًا حياة المصابين بالوسواس القهري، حيث يمكن ابتكار علاج لتثبيطه وتهدئة الأعراض أو القضاء عليها.

    انظر أيضا:

    علماء: القلق المزمن يغير دماغ الإنسان
    "الكتاب المنتظر" يثير القلق في العائلة الملكية... هل يفصح هاري وميغان عن الأسرار
    الكلمات الدلالية:
    بروتين, القلق, اكتشاف, علماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook