20:20 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    حظرت السلطات في الصين لعبة إلكترونية عن فيروس كورونا لأن دافعها "سياسي".

    وأعلنت منصة الألعاب Steam، عن حظر لعبة "Coronavirus Attack" بعد أن قام مستخدمو اللعبة بالإبلاغ عن محتواها السياسي الذي ينتقد تعامل الحكومة الصينية مع فيروس كورونا.

    وتتطلب اللعبة من اللاعبين أن يمنعوا "الأشباح الأنانيون" من مغادرة البلد الموبوء بالعدوى للفوز في اللعبة، بحسب موقع "بي بي سي". 

    وقدم اللاعبون شكوى ضد اللعبة بسبب استخدامها ألوان العلم الصيني واستعملت أشكال الفيروس بدل النجوم في العلم الأحمر.

    وورد في التعريف باللعبة: "فيروس شبح أناني أصاب الناس بالعدوى في أنحاء البلاد. يحاول المصابون بالعدوى مغادرة البلاد، ومهمة اللاعب الحيلولة دون تمكن المصابين بالفيروس من المغادرة ونشر الوباء في العالم".

    وتلمح اللعبة كذلك إلى أن فيروس كورنا تم تطويره في مختبر سري في ووهان وأطلق عن غير قصد على الجمهور.

    وبإمكان اللاعبين أن يحملوا شارات مكتوب عليها "حرروا هونغ كونغ" و"تايوان ليست جزءا من الصين".

    وقال مصمم اللعبة لموقع "أباغوس" إنه صممها بغرض الاحتجاج ضد الحكومة الصينية.

    وأضاف أنه ليس راضيا على طريقة تعاملها مع الوباء.

    وطالب بعض اللاعبين بإزالة اللعبة التي تتوفر حاليا خارج الصين من منصات الألعاب في أنحاء العالم.

    وتضع الصين قيودا على أكثر من لعبة، ففي مارس/ آذار الماضي، حظرت لعبة "الطاعون" الواسعة الانتشار، ووضعتها على القائمة السوداء مع زيادة انتشار فيروس كورونا وتأزم الأحوال.

    انظر أيضا:

    تصريحات منسوبة لعالم ياباني فائز بنوبل بشأن "صناعة كورونا في الصين" تثير ضجة
    مسؤول صيني: بكين لم تتكتم على تفشي كورونا... ويجب على أمريكا الكف عن التنمر
    الصين: الطب التقليدي فعال في مكافحة فيروس كورونا
    الصين تلغي عشرات التجارب المتعلقة بأدوية كورونا لقلة المصابين
    "نحن ضحية الوباء أيضا"... الصين تكرر تبرؤها من التضليل بشأن "كورونا"
    تفاصيل الاتفاق "الكبير" بين السعودية والصين لمواجهة كورونا
    رسالة من علماء الصين "فيروس كورونا قد لا يختفي أبدا"
    فريق طبي صيني يصل إلى الكويت للمساعدة في مواجهة كورونا المستجد
    الكلمات الدلالية:
    لعبة مبتكرة, لعبة, الصين, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook