22:14 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تناقل ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، أغنية الفنان الكويتي نبيل شعيل، والتي ينسب فيها البحار البغدادي الشهير سندباد إلى الخليج.

    "السندباد كان بحارا خليجيا عظيما".. أغنية كويتية نسبت "البحار البغدادي" إلى الكويت بدل العراق أثارت غضبا وتهكما وسخرية واتهامات لصاحب الأغنية المغني المعروف نبيل شعيل بسرقة التراث والحضارة العراقية، في حين ذهب آخرون بسخريتهم الحادة لإبدال ملابس البحار المعروف بثوبه وعمامته إلى الشماغ والدشداشة الخليجية.

    وأثار المقطع المتداول للأغنية، والذي يقول فيه ما نصه: "سندباد كان بحاراً خليجياً عظيماً من هنا، والذين اشتركوا في رحلة الأحلام هم أولادنا، والمجاديف التي شقت جبال الموت كانت من هنا"، حفيظة وسخرية العراقيين الذين هاجموا الأغنية معتبرينها سرقة للتاريخ "العراقي"، وأن شخصية سندباد هي شخصية عراقية وليست كويتية. وفقا لـ "السومرية نيوز".

    واستحضر عدد من المغردين بدورهم، شخصيات العمل الكرتوني، وبدأوا السخرية من تحويلها لكويتية، فألبسوا السندباد الثوب الخليجي الرسمي الشماغ والعقال، وأطلقوا اسم "حصّة" على الأميرة ياسمينة تهكما، وسط هُجوم عراقي عنيف على الفنان الكويتي، واتهامه بسرقة التاريخ، والذي لن يجعل للكويت تراث وحضارة، فيما قال مغردون حاولوا تهدئة النفوس، بأن العراق جزء من الخليج، وأن شعيل لم يذهب بعيدا.

    ويأتي هذا الجدال بين الكويتيين والعراقيين حول الملكيات التاريخية كحالة ثانية بعد بضعة أيام من تداول خبر مفاده بأن مسلسل “أم هارون” الذي تقوم ببطولته الكويتية حياة الفهد والذي يقال بأنه يمثل شخصية امرأة يهودية عاشت بالكويت، هي لشخصية امرأة يهودية عراقية بالأصل، تدعى "أم شارون".

    يشار إلى أن جميع المؤرخون، يقولون بأن شخصية سندباد عاشت في بغداد، وارتبط اسمها بالملاحة البحرية، وتحديدا في زمن الخليفة العباسي هارون الرشيد 786- 809م، لكن يختلف حول حقيقة وجوده الحقيقية، من عدمها، حيث كان السندباد مذكورا في قصص ألف ليلة وليلة التي كانت تقصها شهرزاد على الملك شهريار، ومن هُنا جاء الخلاف حول حقيقة وجوده من عدمها.

    انظر أيضا:

    خبير عراقي يوضح الآثار المترتبة على تحول محافظة "البصرة" إلى إقليم
    ضبط آثار حقيقية بحوزة متهم يتاجر بالتحف وسط العراق (صورة)
    العراق يمحو آثار غزو صدام حسين ويعيد للكويت كنزها الأميري
    العراق ينوي رفع دعاوى قضائية ضد الدول التي ساهمت في سرقة آثاره
    الكلمات الدلالية:
    الكويت, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook