06:36 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعاني أحد سكان مدينة ميدان الإندونيسية، في مقاطعة شمال سومطرة، من ورم وزنه 40 كغ نما على وجهه.

    ولد أندريادي بوترا البالغ من العمر 34 عامًا مع بقعة صغيرة على وجهه، وأخذه والداه إلى الطبيب، عندما كان طفلاً، لكن الأخصائي أخبرهم، أنه لا شيء يدعو للقلق ومع ذلك، ازداد حجم البقعة كثيرا بعد مرور الوقت، بحسب ما نقلته "ديلي ميل".

    وذهب بوترا للمعاينة عند الطبيب مرة أخرى عندما كان يبلغ من العمر 11 عامًا، الذي قال، إن الصبي يعاني من شكل حاد من الورم الليفي العصبي، وهو اضطراب وراثي يؤثر سلبًا على نمو وتطور أنسجة الخلايا.

    ولم يكن لدى الأسرة المال الكافي لإجراء المزيد من الفحوصات. وعمل بوترا لبضع سنوات في متجر للدراجات النارية لمساعدة الأسرة. واستمر الورم بالنمو كل ذلك الوقت، أما في عام 2018، عندما أصبح وزن الورم لا يطاق، اضطر بوترا إلى ترك العمل. وهو يعاني الآن من الألم باستمرار.

    ويزن ورمه حوالي 40 كيلوغرامًا حتى الآن ويتدلى إلى المعدة. ويأمل بوترا في أن يتمكن من إجراء عملية جراحية لإزالة الورم، فبفضلها يمكنه أن يعود إلى حياته الطبيعية.

    انظر أيضا:

    إزالة ورم وزنه 63 كيلو جرام من بطن أمريكي
    استئصال ورم يزن 23 كيلوغراما من رحم امرأة
    اكتشاف أقدم ورم سرطاني في التاريخ
    الكلمات الدلالية:
    رجل, ورم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook