19:46 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت شركتا "فيسبوك" و"غوغل"، اليوم الجمعة، إنهما ستعطيان حرية الاختيار لموظفيهما للعمل سواء من المنزل أو المكتب، كل حسب رغبته وإمكانياته، وذلك حتى نهاية العام الجاري.

    وبحسب شبكة "BBC" البريطانية، فقد جاء ذلك الإعلان رغم كشف عملاقي التكنولوجيا عن خططهما لإعادة فتح مكاتبهما قريبا.

    وكانت غوغل قد أعلنت في وقت سابق أنها ستسمح لموظفيها بالعمل من المنزل حتى 1 يونيو/ حزيران القادم، لكنها قررت أمس تمديد هذا الإجراء لمدة 7 أشهر أخرى.

    وقال ساندر بيتشاي، الرئيس التنفيذي لـ"غوغل"، إن الموظفين الذين يحتاجون إلى العودة إلى المكتب سيتمكنون من ذلك اعتباراً من شهر يوليو/ تموز مع تطبيق إجراءات أمان محسنة.

    وأضاف بيتشاي أن "غالبية الموظفين الذين يمكنهم أداء وظائفهم من المنزل سيكونون قادرين على القيام بذلك حتى نهاية العام".

    من جهتها، أكدت "فيسبوك" أنها ستعيد فتح مكاتبها في 6 يوليو القادم.

    وقالت متحدثة باسم الشركة، "اتخذت فيسبوك الخطوة التالية في سياسة العودة إلى العمل. وأعلنا اليوم أن أي شخص يمكنه القيام بعمله عن بُعد يمكنه فعل ذلك حتى نهاية العام".

    يذكر أن "فيسبوك" كانت من بين أولى شركات التكنولوجيا التي طلبت من موظفيها بدء العمل عن بعد نتيجة لأزمة فيروس كورونا.

    وأعطت الشركة كل موظف من موظفيها مكافأة قدرها 1000 دولار، لمساعدتهم على إنشاء مكاتب منزلية أو الإنفاق على رعاية الأطفال.

    وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    أستراليا تطالب فيسبوك وغوغل بالدفع مقابل الأخبار
    "أكسجين"... سلاح فيسبوك لمواجهة هيمنة غوغل
    فيسبوك وغوغل ومايكروسوفت يكشفون طريقتهم في مواجهة "كورونا"
    لأول مرة منذ 5 سنوات... "غوغل" توجه ضربة قوية إلى "فيسبوك"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المنوعات, غوغل, فيروس كورونا, فيسبوك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook