21:52 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تمكن أحد سكان منطقة بويرتولانو الإسبانية من خطف قلوب سكان الحي الذي يسكنه، من خلال تقديم عروض شبه يومية في الوقت الذي كان يذهب فيه لرمي القمامة في إحدى الحاويات في الشارع، وذلك من خلال الأزياء التنكرية التي كان يظهر بها كل يوم.

    الشاب المعروف باسم خايمي كورونيل ويبلغ من العمر 34 عاما، وجد طريقة طريفة من أجل إدخال السعادة ولو قليلا لسكان الحي الذي يعيش به، وذلك من خلال الخروج في كل يوم بأزياء تنكرية جديدة في الساعة الـ8.

    واختار هذا التوقيت لأنه الوقت الذي يخرج فيه الجميع إلى شرفات منازلهم ليشكروا الأطباء على عملهم من خلال وقفة تضامنية مصحوبة بالتصفيق.

    ليحظى كورونيل بشكر سكان المنطقة لما يدخله من بهجة تنسيهم أوقات الحجر، حيث ظهر في العديد من المقاطع المصورة بأزياء تنكرية مختلفة من "الرجل الوطواط" الى "الديناصور" وغيرها من الأزياء.

    وفي فترة تخفيف إجراءات الحجر اصطحب معه ابنته بملابس تنكرية، وتحدث عن مساعدة زوجته في خياطة أزياء جديدة ليرتديها لاحقا.

    وحول ما أراد خايمي إيصاله للجميع قال بأن رسالته هي "إلعب مع العائلة".

    يذكر بأن إسبانيا من إحدى الدول التي تعاني من ارتفاع بنسبة الوفيات جراء الإصابة بفيروس "كورونا".

    انظر أيضا:

    مسيرات كبيرة ووقفة تضامنية في إسبانيا بإسلوب فريد من نوعه... فيديو
    إسبانيا تسمح بالتنقل الداخلي في خطوة أولية لفتح الحدود... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أزياء, أزياء تنكرية, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook