00:53 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    اتهمت امرأة رجلا من أصول أفريقية بأنه اعتدى عليها وعلى كلبها، إلا أنه كان يقوم بتصوير الحادث فتم كشف ادعاءاتها الكاذبة.

    وكانت المرأة تتجول في حديقة "سنترال بارك" في نيويورك مع كلبها دون ربطه بالحبل، مخالفة بذلك قواعد الحديقة.

    وفي ذلك الوقت شاهد رجل يمارس هواية مراقبة الطيور المرأة وكلبها ما دفعه لتوجيه ملاحظة لها.

    وعارضت الامرأة ملاحظات الرجل، كما بدأت بالصراخ قائلة أنه يعتدي عليها وعلى كلبها بعد أن حاول إطعام الكلب ظنا منه أن المرأة ستضبط كلبها عند قيامه بذلك.

    واتخذ الرجل خطوات احترازية ساهمت في كشف اتهامات المرأة الكاذبة وقام بتصوير الحدث. ويظهر في مقطع الفيديو كيف تحاول الامرأة الإمساك بكلبها بتوتر وتقول سأتصل بالشرطة لإخبارهم أن رجل من أصل أفريقي يهدد حياتي، ورد الرجل، أرجوكي اتصلي بالشرطة.

    وبالنتيجة تداول المستخدمون بشكل واسع مقطع الفيديو، وقالت الشرطة أنها لم تجد أيا من المشاركين في الشجار عند وصولها إلى المكان.

    ثم قامت المرأة بالاعتذار علنا، قائلة، "أنا لست عنصرية وكنت أعلم أني أخالف القوانين... وأريد أن أقدم اعتذاري".
    وأكدت المرأة، أن حياتها دمرت كليا بعد أن نشر مقطع الفيديو، فقد طردها صاحب العمل يوم أمس الثلاثاء، كما اضطرت إلى إعادة كلبها إلى المأوى.  

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook