11:10 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت تقارير أمريكية أخيرا أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يعانيان من اختراق خصوصيتهما، وذلك بعد اكتشافهما طائرات مسيرة عن بعد (درونز) تحلّق فوق منزلهما في الولايات المتحدة.

    وقالت صحيفة "ديلي بيست" الأمريكية إن ميغان وهاري اتصلا بالشرطة المحلية الأمريكية عدة مرات بسبب الحوادث المتعلقة بالطائرات دون طيار.

    وقال مصدر لموقع "إي تي" الأمريكي إن "الزوجين لا يعلمان من الذي يتحكم في تلك الطائرات، ويفترضان أنها تابعة لمصوري "بابراتزي"، لكنهما لا يستطيعان التأكد من هذا الافتراض".

    وتابع المصدر: "إنه لأمر مخيف حقا أن يتمكن الناس من التقاط صورك، فهاري وميغان يشعران وكأنهما يتعرضان للغزو، إنه أمر مخيف خاصة عندما يكونان خارج المنزل بصحبة طفلهما آرتشي، إنه أمر مخيف حقا".

    ولفت المصدر إلى أن الزوجين الملكيين سابقا لديهما خطة أمنية يتم تمويلها من القطاع الخاص، وأضاف أنهما يعتزمان توظيف فريق أمني خاص بهما مقابل دفع أجور لهم.

    وأكد متحدث باسم شرطة لوس أنجلوس لـ"إي تي" أنه ورد إليهم بعض الاتصالات بشأن انتهاكات الخصوصية المتعلقة بطائرات دون طيار في منطقة بيفرلي ريدج، لكنه لم يؤكد ما إذا كانت هذه الشكاوى جاءت على وجه التحديد من ميغان ماركل والأمير هاري.

    وفقا لتقارير متعددة، فإن الأمير هاري وميغان ماركل وابنهما آرتشي البالغ من العمر عاما واحدا يقيمون حاليا في قصر الممثل الأمريكي، تايلر بيري، الذي تبلغ تكلفته 18 مليون دولار في حي بيفرلي هيلز الراقي بمدينة لوس أنجلوس.

    وانتقلت الأسرة إلى لوس أنجلوس، في وقت سابق من العام الحالي، بعد قرارهما بالتنحي عن صفتهما الملكية في العائلة المالكة البريطانية في شهر يناير/ كانون الثاني.

    وفي شهر مايو/ أيار الجاري، احتفل الزوجان بعيد ميلاد نجلهما آرتشي الأول، وكذلك بالعيد الثاني لزواجهما.

    انظر أيضا:

    ميغان ماركل ترفع دعوى قضائية ضد صحيفة بريطانية
    والد بوريس جونسون ينتقد ميغان ماركل
    سر رفض ميغان ماركل تصوير أقدامها
    ميغان ماركل تقرأ لطفلها آرتشي في عيد ميلاده الأول... فيديو
    "العثور على الحرية" عنوان سيرة ذاتية جديدة للأمير هاري وميغان ماركل
    الكلمات الدلالية:
    درونز, العائلة الملكية البريطانية, الأمير هاري, ميغان ماركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook