15:06 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذفت شركة "غوغل" تطبيقا شائعا على الهواتف الذكية في الهند، الذي كان يسمح للمستخدمين بإزالة تطبيقات صينية أخرى من هواتفهم.

    ويحمل التطبيق اسم "Remove China Apps"، وقد قامت "غوغل" بحذفه من متجرها لتطبيقات أندرويد.

    وبحسب موقع "سي إن إن أعمال"، فإنّ "التطبيق المجاني أصبح لفترة وجيزة الأكثر رواجاً في متجر غوغل الهندي، مع أكثر من 5 ملايين عملية تنزيل منذ أواخر شهر مايو/أيار الماضي، وذلك بعد أن سمح للمستخدمين باكتشاف مصدر التطبيقات على الهاتف وحذفها فعلياً".

    وأكد متحدث باسم "غوغل" بحسب "رويترز" أن "التطبيق قد أزيل بسبب انتهاكه لسياسات متجر التطبيقات"، من دون إدراج أي تفاصيل أخرى. كذلك، أعلنت الشركة المطورة للتطبيق – "OneTouch AppLabs" عبر تغريدة على منصة "تويتر" عن حذف التطبيق من متجر "غوغل بلاي"، من دون تأكيد سبب الإزالة، لكن المعلومات توضح أن سبب الحذف يعود إلى انتهاك التطبيق لسياسة السلوك المخادع.

    وتحظر "غوغل" التطبيقات التي تحاول خداع المستخدمين، كما تمنع أيضاً التطبيقات من تشجيع أو تحفيز المستخدمين على إزالة أو تعطيل التطبيقات الخارجية، إلى جانب أنها تمنع التطبيقات في متجرها من إجراء تغييرات على إعدادات جهاز المستخدم أو ميزاته خارج التطبيق دون علم المستخدم وموافقته.

    وكان بعض مستخدمي تطبيق "Remove China Apps"، اكتشفوا أنه أبلغ عن محتوى لا يحتوي على رابط واضح يربطه بالصين، من ضمنها تطبيق مؤتمرات الفيديو الأمريكي "Zoom"، ومع ذلك، فقد نشرت "OneTouch AppLabs" بيان إخلاء مسؤولية على موقعها على الإنترنت مفاده أن "Remove China Apps" قيد التطوير لأغراض تعليمية فقط.

    وخاطب الممثل أرشد وارسي، الذي يتابعه 2.2 مليون على "تويتر"، قائلاً إنه "سيتوقف بوعي عن استخدام كل ما هو صيني".

    من جانبه تم حذف تطبيق "TikTok" باعتباره تطبيقًا صينيًا، من قبل الهند التي تعتبر واحدة من أكبر أسواقه، على الرغم من أنها واجهت بعض المشكلات في البلاد.

    وقضت المحكمة بأن "TikTok" يمكن أن يفسد عقول الأطفال بسبب المحتوى الجنسي الذي يقدمه رواده، واستأنف "TikTok" القرار، قائلاً: إنه "اتخذ إجراءات صارمة ضد المحتوى غير اللائق، وعكست المحكمة حكمها. في ذلك الوقت، أفادت تقارير بإبلاغ المحكمة العليا في البلاد أنها تخسر يوميا 500 ألف دولار أمريكي بسبب حظر الموقع.

    ماذا كان يبحث العالم على غوغل في 2019
    © Sputnik /
    ماذا كان يبحث العالم على "غوغل" في 2019

    وتم إطلاق برنامج إزالة التطبيقات الصينية الشهر الماضي بعد أيام فقط من وقوع مناوشات عبر الحدود بين القوات الصينية والهندية أسفرت عن إصابات طفيفة للقوات.

    التطبيق المثير للجدل طورته شركة "OneTouch AppLabs" الهندية، وحقق شعبية متنامية بالتزامن مع تصاعد التوتر بين الدولتين الأكثر سكاناً في العالم في الأيام الأخيرة بسبب نزاع حدودي على جبال الهيمالايا.

    وزاد من شهرة التطبيق دعم العديد من المشاهير الهنود في الأيام الأخيرة فكرة حذف التطبيقات الصينية، بينما سخر صينيون من الخطوة وحثوا الهنود على التخلص من هواتفهم الذكية، في إشارة إلى هيمنة الشركات الصينية على سوق الهواتف الذكية في الهند.

    وكتبت صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية الهندية "من المرجح أن يعاقب البرنامج الهندي العقوبة من الصين" ، مضيفة أنه "أثار سخرية مستخدمي الإنترنت الصينيين، الذين يشيرون إلى أن الهنود يمكنهم "التخلص من هواتفهم الذكية التي تحمل علامة تجارية صينية".

    وتتصاعد التوترات بين البلدين، ولكن بينهما أيضًا علاقة تجارية طويلة الأمد.

    وفي الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، كانت الهواتف الذكية الصينيين "Xiaomi" و "Vivo" الأكثر مبيعًا في الهند، حيث استحوذت على أكثر من نصف السوق، وفقًا لشركة الأبحاث "Canalys"، وكانت سامسونغ في المركز الثالث، والمركزين الرابع والخامس للعلامات التجارية الصينية الأخرى "Realme" و "Oppo" المراكز الخمسة الأولى.

    وأعلنت الهند بحسب "سي إن إن" أنها ستسمح لـ "Huawei" بالمشاركة في بعض تجارب 5G، بينما كانت الدول الأخرى أكثر ترددًا في استخدام منتجات شركة التكنولوجيا الصينية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook