01:50 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    رغم مرور 100 عام على صدوره، تبحث إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعديل قانون يحمي معظم أنواع الطيور البرية رغم تحذيرات من احتمال نفوق مليارات الطيور نتيجة لذلك.

    ويضع المقترح حدا لممارسة حكومية منذ عقود تعتبر أن نفوق الطيور في حوادث بسبب الصناعة انتهاكا جنائيا.

    وقال مسؤولون في مسودة دراسة لتعديل القانون، إن التعديل قد يسفر عنه نفوق مزيد من الطيور التي قد تهلك خلال حفر النفط أو تصطدم بأسلاك أو أعمدة الكهرباء.

    ويقع تحت مظلة القانون أكثر من ألف نوع من الطيور، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

    وأكد خبراء أن بعض الأنواع الضعيفة من الطيور قد يتراجع أعدادها إلى حد أن تصبح مهددة بالانقراض.

    وقال دان أيش، المدير السابق لخدمات الحياة البرية والأسماك الأمريكية، إن التغيير قد يتسبب في نفوق مليارات الطيور خلال العقود المقبلة.

    وتشير الإحصاءات إلى أنه بسبب حوادث متصلة بالصناعة، ينفق سنويا ما بين 450 مليون إلى 1.1 مليار طير سنويا.

    وصدر قانون الطيور المهاجرة عام 1918 بعد تراجع أعداد الطيور الأمريكية بسبب صيدها للاستعانة بريشها في صناعة القبعات النسائية.

    انظر أيضا:

    ترامب يقدم اقتراحا إلى حكام الولايات مع تصاعد حدة الاحتجاجات
    ترامب: عمدة واشنطن غير كفؤة وليست مؤهلة لإدارة مدينة مهمة مثل العاصمة
    على خطى ترامب… ثاني رئيس يهدد بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, الرئيس الأمريكي, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook