19:48 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 111
    تابعنا عبر

    يؤثر نقص العناصر الغذائية على صحة الصحة الجسدية، لكن يمكن أيضا لانخفاض مستويات بعض المعادن، أن يؤثر على الحالة النفسية الإنسان.

    وبحسب تقرير حديث لمجلة "بينك فيلا"، تعد مستويات معدن المغنيسيوم في الجسم مسؤولة عن درجة الشعور بالاكتئاب والقلق.

    وكشفت خبيرة التغذية بوجا ماخيجا، بعض المعلومات حول تأثير نقص المغنيسيوم في الجسم، مؤكدة أن هذا المعدن، بشكل خاص، مهم للاسترخاء ويساعد على النوم، كما أنه مهم جدا للناقلات العصبية، التي ترتبط مباشرة بالمزاج وحالتي الاكتئاب والقلق.

    وقالت: "يعد السيروتونين والميلاتونين عنصرين مهمين في تحديد مزاجك"، مشددة على دور المغنيسيوم كعامل مساعد مهم لـ تحويل التربتوفان (بروتين غذائي) إلى السيروتونين والميلاتونين، وكلاهما يساعد على النوم.

    وأوضحت ماخيجا: "إذا كنت تعاني من تدهور بصحة الأمعاء، فعليك بتضمين أطعمة مغذية تحتوي المغنسيوم في نظامك الغذائي اليومي، لدعم قدرة هذه الناقلات العصبية"، ولفتت إلى أن 90% من السيروتونين يجري تصنيعه في الأمعاء.

    وأشارت الإخصائية إلى أن الحصول على كمية كافية من المغنيسيوم في النظام الغذائي يساعد في نوم أفضل والوقاية من تقلصات العضلات، بالإضافة إلى تحسين المزاج.

    انظر أيضا:

    إذا كنت تعاني من نقص المغنيسيوم... إليك هذه الأغذية
    أحدها ارتفاع ضغط الدم... 7 أعراض يحذر منها الأطباء لنقص المغنيسيوم في الجسم
    الكلمات الدلالية:
    مزاج, القلق, تأثير, نقص, مغنيسيوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook