03:52 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    على مدار عقود اعتمدت شركات الأدوية على عنصر يوجد في دم سرطان البحر لاختبار الأدوية القابلة للحقن بما فيها اللقاحات المضادة للبكتيريا.

    وأثار الأمر غضب المدافعين عن حقوق البيئة، حيث اعتبروه اعتداء على حيوان له دور هام في الدورة الطبيعية للبحر.

    فاقترحت بعض الشركات اختبارا بديلا في وقت سابق من هذا العام، للاستغناء عن المكون الرئيس في دم سرطان البحر، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

    ففي أوروبا وافقت هيئة الأدوية على استخدام الاختبار البديل، في ظل تزايد الطلب على اختبار لقاحات جديدة ضد فيروس كورونا.

    وطورت مجموعات الحلول التكنولوجية اختبارا بديلا يعتمد على مكون يدعى (RFC)، وهو بديل عن مكون (LAL) الموجود في دم سرطانات البحر.

    ويتم إنتاج مكون (RFC) عن طريق إدخال جينات لتكوينه في الكائنات الحية الدقيقة التي تزرع في المختبر.

    تقوم شركة "أونزا إيه جي" الخاصة بالتكنولوجيا الحيوية ببيع كلا الاختبارين، وأبرمت الشركة مؤخرا عقدا مع مختبر "موديرنا" لإنتاج مرشح اختبار مشهور لوباء "كوفيد- 19".

    وأعلنت الشركة في بيان أن خمسة مليارات جرعة من الاختبار ستتطلب إنتاجا لأقل من يوم واحد لجميع مصنعي LAL في الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    كيف تشتري الأطعمة خلال وباء كورونا... الصحة العالمية تجيب
    الأقمار الصناعية ترصد مفاجأة حول تاريخ انتشار فيروس كورونا في الصين... صور
    الصحة العالمية تعلن عن "أمر نادر" قد يشكل حجر زاوية في مكافحة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    تحليل, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook