03:57 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلق مخرج أمريكي من مدينة نيويورك فيلما سينمائيا باستخدام برنامج "زووم" تعادل كلفته صفر من الدولارات، ليصبح الفيلم رقم واحد في الولايات المتحدة الأمريكية.

    تصدر الفيلم الأمريكي "Unsbscribe" أو "إلغاء الاشتراك" للمخرج الأمريكي كريستيان نيلسون شباك التذاكر في الولايات المتحدة الامريكية، بعد عرضه الأول في صالة سينمائية فارغة.

    وقال كريستيان نيلسون في صفحته على "فيسبوك" إن فكرة تصدر واجهة العرض السينمائي جاءت إليه خلال محادثة مع إريك تاباتش، ممثل ومدون كان يعيش في موسكو ويعيش الآن في فيلادلفيا، وقال: "كنا نمزح فيما بيننا حول أن أي فيلم يظهر في صالات السينما خلال فترة الوباء سيتصدر قائمة العرض".

    ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قرر الصديقان الاستفادة من الأمر ووضعوا خطة عمل تتلخص باستئجار سينما من أجل الحفاظ على كل دولار من مبيعات التذاكر وإعادة الأموال التي تم إنفاقها.

    وبحسب الصحيفة، كتب نيلسون السيناريو خلال يوم واحد، وقام بتصويره على مدى أسبوع مستخدما برنامج مكالمات الفيديو "زووم" .

    أحداث الفيلم

    تدور أحداث الفيلم حول خمسة من مستخدمي الإنترنت ينضمون إلى مكالمة فيديو، وبعد ذلك يبدأ في ملاحقتهم أحد المهووسين على الإنترنت.

    وبهدف الحصول على المركز الأول في شباك التذاكر، استأجر نيلسون وتاباش صالة سينما في بلدة ويستامبتون بيتش في ولاية نيويورك، واشتروا كل التذاكر، ثم قامو بعرض الفيلم في صالة فارغة في 10 حزيران/ يونيو. سمحت هذه الحيلة لصانعي الفيلم بالحصول على المركز الأول في شباك التذاكر في الولايات المتحدة.

    يذكر أن فيلم unsubscribe يشبه إلى حد كبير فيلم unfriended الذي تم إصداره عام 2015 للمخرج ليفان غيبريازدي، والمنتج تيمور بيكمامبيتوف.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook